يعانى مرضى السمنة المفرطة من مشاكل عديدة، فحياتهم ليست على مايرام نتيجة عدم إمكانية ممارسة الأنشطة اليومية بالصورة التي يريدونها، كما أنهم على دراية بأنهم معرضين في أي لحظة للإصابة بالأمراض المزمنة والخطيرة، مثل القلب والسكر وارتفاع ضغط الدم.

في السنوات الأخيرة ظهرت العديد من جراحات السمنة المفرطة وعلى رأسها تكميم المعدة، لتكون هي الحل الأمثل للقضاء على السمنة، لكن رغم ذلك يتساءل الكثيرون عن اضرار عملية تكميم المعدة، وإمكانية تفادي هذه الأضرار.. وهذا ما سنتعرف عليه في السطور التالية.

هل كل شخص يعاني من زيادة في الوزن هو مريض سمنة مفرطة؟

السمنة المفرطة هي زيادة كبيرة في الوزن بمعدلات أكثر بكثير من المعدل الطبيعي، وينتج عنها تراكم الدهون في الجسم، ولا يمكن أن يصنف أي شخص على أنه مريض سمنة مفرطة إلا إذا زاد مؤشر كتلة جسمه عن 35 أو زاد وزنه عن الوزن الطبيعي بـ30 كيلو جرام.

وتعتبر السمنة هي مرض العصر، نظرًا لانتشارها الكبير بين سكان الكرة الأرضية، لذلك بدأ الخبراء والعلماء والأطباء في البحث عن أفضل طريقة للوصول إلى الحل النهائي لهذه المشكلة.. لتظهر جراحات السمنة المفرطة المختلفة ومنها تكميم المعدة التي هي محور حديثنا اليوم في هذا المقال.

ما هي عملية تكميم المعدة؟

تكميم المعدة إحدى أشهر جراحات السمنة المفرطة، وفيها يقوم الطبيب بقص ما يقرب من 70 % من حجم المعدة لتصبح أصغر حجمًا مع استئصال الجزء المسؤول عن إفراز هرمون الجوع، مما يجعل الشخص يشعر بالشبع بمجرد تناول كميات محدودة من الطعام وهو ما يساعده على خسارة الوزن الزائد في الجسم بسهولة وبسرعة كبيرة.

من هم المرشحون لعملية تكميم المعدة؟

تعتبر عملية تكميم المعدة خيارًا مثاليًا للعديد من الأشخاص، هم:

  1. من يزيد مؤشر كتلة جسمه عن 35.
  2. من يعانون من أحد الأمراض المزمنة مثل السكري وارتفاع ضغط الدم بسبب السمنة المفرطة.
  3. من يتناولون كميات كبيرة من السكريات ولا يستطيعون السيطرة على أنفسهم.
  4. من لديهم استعداد تام لتغيير نمط الحياة بعد العملية والسير على نظام عذائي محدد.
  5. من فشلت معهم كل الطرق التقليدية لخسارة الوزن سواء بممارسة الرياضة أو السير على نظام غذائي.

ما هي اضرار عملية تكميم المعدة؟

كقاعدة رئيسية لا يمكن تجاهلها فإن أي عملية جراحية لها بعض المضاعفات، لكن اضرار عملية تكميم المعدة لا تحدث إلا نادرًا في حالة إجرائها مع طبيب غير محترف في مثل هذه الجراحات واتباع التعليمات اللازمة بعد العملية.

من أهم هذه الأضرار:

  1. نزيف نتيجة الشق الجراحي في المعدة، وفي بعض الأحيان يحتاج المريض لإجراء عملية جديدة لإيقافه.
  2. التعرض للإصابة بالالتهاب الرئوي.
  3. التهاب الجرح، وفي بعض الحالات الإصابة بالفتاق نتيجة الإهمال.
  4. جلطات الدم في الساقين وقد تنتقل إلى الرئتين.
  5. أمراض القلب المختلفة ومنها النوبات القلبية.
  6. السكتات الدماغية.
  7. قرح المعدة.
  8. انسداد الأمعاء
  9. مشاكل الجهاز التنفسي.
  10. ثقب في المعدة.
  11. تسرب المعدة.
  12. العدوى البكتيرية.
  13. نقص العناصر الغذائية.
  14. ألم في منطقة البطن.
  15. الغثيان والإسهال.
  16. التعب العام للجسم.

اضرار عملية تكميم المعدة للنساء

تتمثل اضرار عملية تكميم المعدة للنساء، في بعض الأمور البسيطة التي لا تحدث لكل الحالات، وهي:

  • إمكانية تساقط الشعر.
  • ترهل الجلد نتيجة فقدان الوزن بسرعة.
  • تغير الحالة المزاجية.

هل أضرار التكميم للرجال لها علاقة بالقدرة الجنسية؟

يؤكد الدكتور أحمد إبراهيم أن عملية تكميم المعدة تزيد من قدرة الرجل الجنسية بعد أن يتخلص من الوزن الزائد، أما عن أضرار التكميم للرجال فيرى الدكتور أحمد أنها نفس الأضرار العامة التي يمكن أن تصيب أي شخص، وهو ما تم الحديث عنه في السطور السابقة.

اضرار عملية تكميم المعدة على المدى البعيد

اضرار عملية تكميم المعدة على المدى البعيد تتلخص، في:

  • زيادة احتمالية الإصابة بحصوات الكلى.
  • إمكانية حدوث انسداد المعدة.
  • انخفاض مستوى السكر في الدم.

ما هي الإجراءات اللازمة بعد عملية تكميم المعدة؟

لتفادي اضرار عملية تكميم المعدة يجب الالتزام بالتعليمات التي سيبلغك بها الطبيب، وهي:

  • تناول كميات قليلة من الطعام في الوجبة الواحدة.
  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم.
  • الإكثار من شرب المياه.
  • اتباع نظام غذائي يحدده طبيب التغذية مع عدم تناول الأطعمة الدسمة ذات السعرات الحرارية العالية.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية تحت إشراف الطبيب المختص.

ما هو النظام الغذائي المتبع بعد عملية تكميم المعدة؟

من ضمن الأخطاء التي يقع فيها الكثيرون والتي تعرضهم لـ اضرار عملية تكميم المعدة هي عدم اتباع النظام الغذائي، فإن هذا النظام يعتبر جزءًا أساسيًا من خطة العلاج والتعافي، ويتم تقسيمه إلى عدة مراحل، هي:

النظام الغذائي خلال الأسبوع الأول بعد عملية تكميم المعدة:

خلال الأسبوع الأول يسمح للمريض بتناول المشروبات الصافية الخالية من السكر، مثل العصائر الطبيعية والألبان منزوعة الدسم والشاي واليانسون.

النظام الغذائي بعد مرور الأسبوع الأول:

عقب الانتهاء من الأسبوع الأول يبدأ الشخص في تناول بعض الأغذية الخفيفة سهلة الهضم، مثل الفواكه والأجبان والبطاطس المهروسة، ويستمر هذا النظام حتى الوصول للأسبوع الرابع.

النظام الغذائي بعد العملية بشهر:

بعد الانتهاء من الشهر الأول يختلف الأمر، إذ يبدأ الشخص في تناول الأطعمة تدريجيًا بشكل طبيعي، على أن تكون على النحو التالي:

  • تناول الأسماك المشوية خاصة أنها تتميز بخفتها على المعدة وفوائدها الكثيرة.
  • تناول النشويات (الأرز والمكرونة) بكميات محدودة لأنها تساعد على زيادة الوزن بشكل سريع.
  • الإكثار من تناول الفواكه التي تحتوي على سكريات طبيعية
  • اللحوم و الدواجن منزوعة الدسم.
  • تقليل السكريات والحلويات.

ويؤكد الدكتور أحمد إبراهيم أنه كلما التزم الشخص باتباع تلك التعليمات كلما وصل إلى النتائج المطلوبة بشكل أسرع، بجانب عدم شعوره بأي مضاعفات بعد العملية.

هل تسبب عملية تكميم المعدة الوفاة؟

اضرار عملية تكميم المعدة عديدة كما ذكرنا من قبل، لكن هل من ضمنها الوفاة؟

في الحقيقة بعض الحالات التي خضعت لعملية التكميم تعرضت للوفاة، إذ تصل نسب الوفاة بسبب هذه الجراحة شخص واحد لكل ألف، وهي نسبة لا تذكر على الإطلاق، وفي الأغلب تكون نتيجة خطأ طبي يؤدي إما إلى نزيف أو جلطات.

احرص دائمًا على اختيار أفضل دكتور جراحات سمنة في مصر وهو الدكتور أحمد إبراهيم -استشاري جراحات السمنة- لتجنب اضرار عملية تكميم المعدة.

ما هو نوع البنج المستخدم في عملية التكميم؟

في السابق كانت عمليات التكميم تقام تحت تأثير البنج الكلي، لكن في السنوات الأخيرة تطور الأمر وأصبح بعض جراحي السمنة يعتمدون على البنج الموضعي الذي أثبت نجاحًا كبيرًا، وذلك لتفادي أضرار البنج الكلي، والذي لم يكن يناسب بعض الحالات.