يفشل كثير من الأشخاص في التخلص من السمنة المفرطة بالطرق التقليدية التي تعتمد على النظم الغذائية وممارسة الرياضة، وهي مشكلة يمكن حلها باستشارة دكتور جراحة سمنة في القاهرة للتعرف على الطريقة الأمثل للتخلص من الوزن الزائد.

فإذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة ولديك اهتمام كبير بتحسين حالتك الصحية، عليك البحث عن افضل دكتور تكميم في مصر لضمان الحصول على نتائج مُرضية خاصةً أن عملية تكميم المعدة هي أحد أشهر جراحات السمنة وأكثرها انتشارًا حول العالم، ويتم فيها قص ما يقرب من 70% من المعدة، وتهدف إلى زيادة شعور المريض بالشبع بعد تناول كميات قليلة من الطعام، وتُجرى باستخدام المنظار.

ما هي السمنة المفرطة؟

السمنة من الأمراض الشائعة والمنتشرة في العالم، وهي زيادة كمية الدهون في الجسم عن المعدل الطبيعي، لذا يلجأ المرضى إلى خسارة الوزن بالطريقة الأنسب لحالاتهم.

إن زيادة وزن الفرد بمقدار 30 كيلو جرام أو أكثر عن المعدل المثالي الخاص به يُدرَج تحت بند السمنة، ويتوجب عليه الذهاب إلى افضل دكتور تكميم في القاهرة للحصول على العلاج المناسب.

ما هي أسباب الإصابة بمرض السمنة؟

يحذر افضل دكتور تكميم في مصر من بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة الوزن وهي:

  • العوامل وراثية.
  • العادات الغذائية الخاطئة.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل دوري.
  • قلة الحركة.
  • اضطرابات النوم.
  • التوتر والاكتئاب.

مضاعفات الإصابة بمرض السمنة

تعتبر السمنة عُنصرًا مُسببًا للإصابة بالعديد من الأمراض المزمنة المؤثرة على جودة الحياة مثل:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • السكري من الدرجة الثانية.
  • الأمراض السرطانية.
  • انقطاع النفس أثناء النوم.
  • الاكتئاب.
  • مشاكل جنسية.
  • ارتفاع ضغط الدم.

طرق الوقاية من السمنة

ينصح افضل دكتور تكميم في مصر بالعديد من الطرق التي يمكن من خلالها التخلص من مرض السمنة، وهي:

  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم.
  • الحرص على اتباع عادات غذائية سليمة.
  • الابتعاد عن تناول السكريات واستبدالها بالفواكه الطبيعية.
  • شرب المياه بكثرة.
  • إجراء عملية تكميم المعدة

الطبيب المختص هو الوحيد الذي يمكنه تحديد نوع العلاج الذي يحتاجه مريض السمنة، لذلك يُنصح بالذهاب إلى أفضل دكتور سمنة في مصر.

دور عملية تكميم المعدة في علاج السمنة

تكميم المعدة من أحدث العمليات وأكثرها أمانًا في علاج مرض السمنة، ولها نتائج مضمونة، فهي تعمل على الشعور بالشبع بمجرد تناول كميات قليلة من الطعام بعد إجراء الجراحة.
ويشعر مريض السمنة بعد إجراء عملية التكميم بفقدان جزء كبير من وزنه الزائد ما يؤثر بالإيجاب على صحته وحالته النفسية.

هل يمكن للجميع الخضوع لعملية تكميم المعدة؟

قبل الخضوع لـ عملية تكميم المعدة، يجب استشارة دكتور جراحة سمنة في القاهرة حول جراحة السمنة الأنسب لحالته، وينبغي توفر بعض الشروط في مريض السمنة كي يكون ملائمًا للخضوع إلى مثل ذلك النوع من العمليات تتضمن:

  1. زيادة مؤشر كتلة الجسم عن 40.
  2. الإصابة بالأمراض المزمنة المصاحبة للسمنة المفرطة مثل مرض السكري من النوع الثاني أو ارتفاع ضغط الدم.
  3. الرغبة في التخلص من السمنة وتغيير النمط الغذائي واتباع روتين حياة صحي وممارسة الرياضة بانتظام وعدم العودة مجدداً لتناول الطعام بإفراط.

ما هي مواصفات افضل دكتور تكميم في مصر؟

  1. له سجل حافل من العمليات الناجحة في تكميم المعدة
  2. مضطلع دائم على أحدث الأبحاث العلمية في مجال تكميم المعدة
  3. يستعمل أحدث التقنيات في عملية التكميم
  4. يتبع كل الإجراءات اللازمة قبل إجراء العملية
  5. متابعة المريض بعد العملية

يعد الأستاذ الدكتور أحمد إبراهيم، أستاذ جراحة الجهاز الهضمي وجراحة المناظير، استشاري جراحة السمنة المفرطة والسكر والأيض افضل دكتور تكميم في مصر، فهو يمتلك العديد من التجارب الناجحة لعلاج السمنة المفرطة من بينها حالة أستاذة “شيماء” التي استطاعت التخلص من 62 كيلو من وزنها الزائد في أقل من عام، وأستاذة ياسمين التي استطاعت التخلص من 43 كيلو جرام من وزنها في أقل من عام أيضًا!

انضم الآن إلى الناجحين في فقدان أوزانهم الزائدة واستشر الأستاذ الدكتور أحمد إبراهيم عن أفضل الطرق لتحقيق ذلك الحلم.