لاقت جراحات تكميم المعدة شهرة كبيرة في الآونة الأخيرة، لما حققته من نسب نجاح مرتفعة، إلا أن بعض الأشخاص دائماً يربطون بين الإصابة بحصوات المرارة و الاثار الجانبية لعملية تكميم المعدة، فهل هذا صحيح؟ دعنا نجيبك عن ذلك في ضوء هذا المقال الذي نعرض فيه للسادة القراء الاثار الجانبية لعملية تكميم المعدة.

نبذة عن أهمية عملية تكميم المعدة 

قبل الخوض في الاثار الجانبية لعملية تكميم المعدة تفصيلـيًا دعنا نسلط الضوء على أهداف تكميم المعدة العديدة التي لا تقارن أهميتها عزيزي القارئ بالآثار الجانبية التي يندر حدوثها على الأغلب مع معظم الأشخاص.

تهدف تكميم المعدة إلى إنقاص الوزن، وتتطلب الجراحة قص حوالي 80٪ من الجزء الخارجي من معدتك، ثم تدبيس الحواف المتبقية معاً، وهو ما يمثل حوالي 20% من إجمالي حجم المعدة حتى يُصبح شكلها النهائي يُشبه حجم الموزة تقريباً.

 ونتاج ذلك تؤدي العملية إلى الآتي:

  • تقليص حجم المعدة وبالتالي الحد من كمية الطعام اليومية.
  • تحفيز هرمونات حرق الدهون وبالتالي فقدان الوزن.
  • التحكم في هرمون الجريلين (هرمون الجوع).
  • شفاء الكثير من الأمراض المتعلقة بزيادة الوزن، مثل: ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب.

و تختلف اراء الناس كثيرا فى الفرق بين تكميم المعدة و تحويل المسار لانهما عمليتان مختلفتان تاما ولكن الهدف منهما واحد

الاثار الجانبية لعملية تكميم المعدة

إن كنت أحد الأشخاص الذين يتطلعون لإجراء جراحة تكميم المعدة، أو في حالة خضوعك إليها بالفعل فحتماً قد سمعت آراءًا عدة بخصوص الاثار الجانبية لعملية تكميم المعدة. 

دعني أوضح لك أمراً قبل البدء في سرد الآثار الجانبية المحتملة، لا تُعرض نفسك ابداً إلى سماع آراء غير طبية، وخاصةً إن كانت تلك الآراء ناجمة عن أسس غير علمية.

يجب معرفة أن الآثار الجانبية المتوقع حدوثها تختلف وفقاً للظروف الصحية المتعلقة بكل حالة، ولكن أبرز تلك المضاعفات الوارد حدوثها تتمثل في الآتي :

1.حصوات المرارة:

عادةً يصاب بعض الأشخاص ممن خضعوا لـ عملية تكميم المعدة بحصوات في المرارة بسبب الفقدان السريع للوزن، وغالبًا ما تكون تلك الحصوات غير ضارة ويمكن معالجتها بسهولة بإزالتها بالمنظار دون أي مضاعفات.

2. سوء التغذية 

يتعرض بعض المرضى إلى فقدان العناصر الغذائية نتيجة عدم امتصاص الطعام، ويمكن معالجة ذلك بالمتابعة مع أخصائي تغذية علاجية وتناول بعض المكملات الغذائية.

3. الإصابة بالإمساك

يحدث الإمساك عادةً بعد عملية تكميم المعدة، لذلك ينصح الأطباء دائماً بالحرص على شرب ما لا يقل عن 3 لتر مياه يومياً، بالإضافة إلى تجنب تناول الأطعمة التي تزيد من الإمساك، كما يمكن أن توصف بعض الأدوية الملينة التي تسهل عملية الهضم.

4. الإصابة بمتلازمة الإغراق (Dumping syndrome)

 متلازمة الإغراق هي أحد أبرز الاثار الجانبية لعملية تكميم المعدة نتيجة الوصول المفاجئ لكميات كبيرة من الطعام إلى المعدة، وانتقال السوائل بسرعة من المعدة إلى الأمعاء، وغالبًا ما ترتبط تلك المتلازمة بتناول الأطعمة الغنية بالسكر، لذلك يمكن محاولة تفادي الأمر بواسطة الآتي:

  • تقسيم وجبات الطعام إلى 6 وجبات صغيرة بدلاً من 3 تجنبًا لاندفاع الطعام.
  • تجنب الأطعمة المليئة بالسكريات، والمشروبات الغازية.
  • توقف عن تناول الطعام فور شعورك بالشبع أو الميل إلى القيء.

إن اختيار جراح ماهر لإجراء العملية يجعلك تتفادى الكثير من الاثار الجانبية لعملية تكميم المعدة فاحرص على حسن اختيار جراح ذي خبرات سابقة في مجال جراحات السمنة، كما نؤكد على ضرورة الالتزام بجميع توصيات الطبيب بعد العملية لضمان عدم حدوث مضاعفات لاحقاً -بأمر الله-. 

بهذا نكون قد وصلنا لختام مقالنا ونتمنى السلامة للجميع، والتخلص من كابوس السمنة إلى الأبد دون حدوث مضاعفات لاحقاً.