يتجه كثير ممن يعانون من السمنة المفرطة إلى عملية التكميم بالمنظار للتخلص من الوزن الزائد، ومع تطور التقنية أصبحت أكثر امانًا وبدون آثار جراحية لمكان الشقوق التي تحدث في البطن خلالها، وأصبحت عملية التكميم بالمنظار تتم بطريقة حديثة دون أي تشوه لمنطقة البطن ويطلق عليها التكميم البكيني.

لماذا بدأ مرضى السمنة يلجأون إلى التكميم البكيني؟

لا يستطيع أحد أن ينكر أن الشكل الجمالي مؤثر جداً لكل من يعاني من السمنة المفرطة، وخاصة السيدات، لهذا أصبح التكميم البكيني المطلب الأساسي لهن في مثل تلك العمليات، فما هو التكميم البكيني، وهل يختلف عن عملية التكميم بالمنظار؟

ما هي عملية التكميم البكيني؟

هي عملية للتخلص من السمنة الزائدة بدون جروح ظاهرة ويطلق عليه التكميم البكيني أو تكميم المعدة عند خط البكيني.
وتعتبر العملية تطوراً لـ عملية قص المعدة بالمنظار التي تفادت العديد من مساوىء الجراحة المفتوحة وأصبحت الآن تتم بدون جروح ظاهرة.

كيف يتم اجراء التكميم البكينى؟

بعد تخدير المريض يتم عمل فتحة صغيرة في منطقة السرة لإدخال الكاميرا والمعدات الجراحية وفتحتين آخرين لا يتعدى طول الواحدة منهما 1 سم، هذه الفتحات تكون على خط البكيني في أماكن غير ظاهرة على الإطلاق، وبعد الانتهاء من العملية تلتئم هذه الجروح في وقت قصير جداً لصغر حجمها.

و لكن هل يصلح التكميم البكينى لكل مرضى السمنة؟

لا يصلح التكميم البكيني لكافة الحالات، ويجب على المريض مناقشة الطبيب حول إمكانية خضوعه لجراحة تكميم البكيني ويحدد الطبيب ذلك وفقاً لوزن المريض وحالته الصحية.

الفرق بين عملية التكميم بالمنظار و التكميم البكينى:

تختلف عملية التكميم بالمنظار أو ما يطلق عليه عملية قص المعدة بالمنظار، عن التكميم البكيني في:

عدد الفتحات: في عملية التكميم بالمنظار يكون عدد الفتحات 5 فتحات صغيرة طول الواحدة فيها لا يتعدى 2 سم، على عكس التكميم البكيني الذي يتم من خلال 3 فتحات فقط طول الواحدة منها 1 سم.

مكان الفتحات: في عملية التكميم بالمنظار يكون مكان الفتحات ظاهرًا في البطن، ولكن في التكميم البكيني فتحة واحدة في منطقة السرة وباقي الفتحات على خط البكيني غير ظاهرة، فلا تظهر أى آثار للجروح من الأساس.

مميزات يمكن الحصول عليها بعد إجراء عملية التكميم البكيني:

مخاطر السمنة ليست صحية فقط لكنها نفسية أيضاً، لأنها تعد بمثابة حمل ثقيل على من يعاني منها، وهو ما يجعل لديهم صعوبة في ممارسة حياتهم بشكل طبيعي مما يسبب شعوراً بالأحباط واليأس، لكن بعد فقدان الوزن مع عملية التكميم البكيني يمكن للمريض:

  1. الوصول إلى الوزن المناسب والمطلوب خلال شهور قليلة.
  2. تجنب مضاعفات مرض السمنة مثل مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والتهاب المفاصل وصعوبة التنفس أثناء اليوم ومشاكل العظام وغيرها.
  3. تقليل الشعور بالجوع والحد من الشهية المفرطة التي يعاني منها مرضى السمنة، وزيادة الشعور بالامتلاء بعد تناول كمية صغيرة من الطعام.
  4. تحسن الحالة النفسية بعد نقص الوزن الذي يساعد في تغيير حياة الشخص تمامًا، لاستعادة قدرته على ممارسة الرياضة وارتداء الملابس التي يريدها.
  5. الابتعاد عن الآثار الجانبية لكثير من عمليات التخلص من السمنة الأخرى. وعدم وجود جروح ظاهرة في البطن.
  6. يمكن في معظم الحالات متابعة المريض لحياته اليومية خلال الأسبوع الثاني من العملية.

نصائح هامة بعد عملية التكميم البكيني للمعدة:

هناك بعض الخطوات تساعد بشكل كبير في الحصول على نتائج أفضل لـ عملية التكميم بالمنظار والتكميم البكيني وهي:

  • تناول الأطعمة المهروسة في البداية.
  • عدم تناول كميات كبيرة من الطعام ومضغه ببطء.
  • تجنب الأطعمة عالية السعرات ذات القيمة الغذائية القليلة.
  • تجنب تناول السكريات والدهون المهدرجة والوجبات السريعة والمقلية.
  • الحفاظ على شرب كميات كبيرة من المياه بصورة منتظمة.
  • ممارسة التمارين الرياضية.
  • الحرص على تناول المكملات الغذائية التي ينصح بها الطبيب.

خبرة الجراح..عامل أساسى فى نجاح التكميم البكينى:

دكتور أحمد إبراهيم استشاري جراحات السمنة المفرطة يجري كافة عمليات إنقاص الوزن بدون مضاعفات صحية يمكن أن تؤثر على المريض، يمكنك حجز موعد الآن من خلال وسائل الاتصال الموضحة على الموقع.