إذا كنت ترغب في التخلص من الوزن الزائد والحصول على أسرع معدل لنزول الوزن، وإذا كنت ترغب في الخضوع لعملية تكميم المعدة، إليك أحدث التقنيات المستخدمة في عالم جراحات السمنة عامةً والتكميم خاصةً ألا وهي التكميم الدقيق.

ما هو التكميم الدقيق؟

يُطلق عليه أيضاً التكميم النانو، وهو أحدث التقنيات المستخدمة في عملية تكميم المعدة على مستوى العالم. تقنية النانو تعتمد على استخدام أدوات جراحية دقيقة سمكها حوالي 2.7 مم.

منذ بضع سنين، اعتمدت عملية التكميم على عمل 5 شقوق جراحية يتعدى كلاً منها السنتيمتر الواحد في منطقة البطن، ومع تطور العلم ظهر التكميم النانو، الذي يُمَكِن الأطباء من إجراء عملية التكميم من خلال شقين فقط لا يتخطى طول كلاً منهما ال0.5 سم، وبالتالي لا يتطلب التئام الشقوق إلى استخدام الخيوط الجراحية، ولا تترك الشقوق آثارًا مزعجة في منطقة البطن، وهذا ما يميز التكميم الدقيق.

كيفية اجراء التكميم الدقيق

يُخضع المريض لعملية التكميم النانو تحت تأثير التخدير الكلي، ومن ثَمَ يقوم الطبيب بإجراء التالي باستخدام المنظار:

  1. عمل شقين جراحيين في منطقة أعلى البطن.
  2. إدخال الأدوات صغيرة الحجم من خلال الشقين، وهي أدوات تشبه الإبرة.
  3. قص ما بين 70-80 % من حجم المعدة طولياً.
  4. إخراج الجزء المستأصل من المعدة خارج الجسم.
  5. تدبيس الجزء المتبقي من المعدة الذي يمثل ما بين 20% إلى 30% من حجم المعدة الأصلي عن طريق الدباسات الجراحية.
  6. وضع لاصق جراحي على الشقوق لمساعدتها على الالتئام دون الحاجة إلى خياطة الجرح.

مميزات التكميم الدقيق

التكميم النانو يتفوق على التكميم التقليدي بما يلي:

  • الشعور بألم أقل بعد العملية نتيجة قلة عدد الشقوق الجراحية في منطقة البطن وصِغَر حجمها.
  • الحد من احتمالية الإصابة بالعدوى البكتيرية نظراً لصغر حجم الشقوق.
  • عدم ترك أي أثر للشقوق الجراحية، إذ يَترك التكميم الدقيق أثر جراحي صغير جداً غير ملحوظ.
  • سرعة التعافي بعد العملية، ويحقق ذلك العديد من المميزات، وتشمل:
  • القيام بالأنشطة اليومية في وقت أسرع.
  • العودة إلى العمل أسرع.
  • القيام بالأنشطة الرياضية بصورة أسرع، مما يساعد على البدء في الخطة الرياضية بعد العملية لفقدان الوزن والمساعدة على زيادة مرونة الجلد، الأمر الذي يحد من ترهل الجلد بعد فقدان الوزن الكبير الذي تحققه العملية.

فوائد التكميم الدقيق

حينما نتحدث عن عمليات السمنة بصفة عامة والتكميم النانو بصفة خاصة، يتبادر إلى الأذهان على الفور مدى الفوائد العظيمة للعملية المتعلقة بفقدان الوزن الزائد. بالطبع يعد فقدان الوزن الزائد من أهم فوائد التكميم الدقيق، إذ يفقد الفرد ما يتراوح بين 60-70% من الوزن الزائد خلال سنتين بحد أقصى بعد العملية، وبهذا الخصوص، فإن التكميم الدقيق يعمل على التالي:

  • تصغير حجم المعدة إلى أقل من ربع حجمها، مما يساعد على الحد من كميات الطعام في الوجبة الواحدة، الأمر الذي يدفع الجسم إلى حرق الدهون المخزنة في الجسم بهدف الحصول على الطاقة للقيام بالوظائف الحيوية والأنشطة اليومية.
  • الحد من إفراز هرمون الجوع (Ghrelin hormone)، وهو هرمون يفرز من خلايا المعدة ليعطي الشعور بالجوع.
  • تنظيم مستوى هرمون الأنسولين في الدم وجعله في أقل مستوياته. هرمون الأنسولين يفرز من غدة البنكرياس للتعامل مع النشويات، ويساعد التكميم النانو في الحد من كمية النشويات في الوجبة، وبالتالي ضبط مستوى هرمون الأنسولين في الدم وجعله في أقل مستوياته.

مع كل ما سبق ذكره من فوائد تخص فقدان الوزن، لا يمكن أن نغفل الفوائد الصحية التي تعود على الشخص بعد فقدان الوزن الزائد، من أهمها:

  1. ضبط مستوى الجلوكوز في الدم لدى مريض السكر من النوع الثاني، وهو ما يعني أن عملية التكميم الدقيق تساهم في علاج مرضى السكري من النوع الثاني.
  2. الوقاية من الإصابة بمرض السكري؛ إذ تعد السمنة من أهم عوامل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الثاني خاصةً مع وجود تاريخ عائلي للإصابة بالمرض.
  3. خفض مستوى الكوليسترول الضار في الدم لدى المريض الذي يعاني من ارتفاع كوليسترول الدم.
  4. خفض ضغط الدم في حالة ارتفاع ضغط الدم.
  5. الحد من خطر ضيق الشرايين، إذ تزيد السمنة من خطر تراكم الدهون على جدران الشرايين الداخلية، الأمر الذي يؤول في النهاية إلى الإصابة بضيق الشرايين وأمراض القلب وتكون الجلطات وزيادة فرص الإصابة بالسكتات الدماغية.
  6. الحد من آلام المفاصل، إذ يعد الوزن الزائد حملاً كبيراً على المفاصل.
  7. علاج تكيس المبايض لدى السيدات، إذ يساعد التكميم النانو على التخلص من الدهون المتراكمة في الجسم وخاصة دهون منطقة البطن التي تساهم بشكل كبير في الإصابة بمقاومة الأنسولين التي تعد من الأسباب الرئيسية للإصابة بتكيس المبايض.
  8. علاج العقم لدى الرجال وضعف الانتصاب، إذ يعاني بعض الرجال من العقم ومشاكل الانتصاب نتيجة الوزن الزائد.

نصائح بعد التكميم الدقيق

ينصح الدكتور أحمد إبراهيم، أستاذ جراحات السمنة المفرطة وعلاج السمنة بدون جراحة، بالاتباع الجيد للنصائح التالية بعد الخضوع إلى عملية التكميم الدقيق بهدف الحصول على أعلى النتائج في أقل وقت ممكن:

  1. اتباع نظام غذائي صحي يضم الكثير من الخضروات والفاكهة التي تمد الجسم بالمعادن والفيتامينات التي يحتاجها بعد التكميم الدقيق.
  2. التدرج في العودة إلى الطعام المعتاد. في الأسبوع الأول بعد العملية يعتمد المريض على السوائل الصافية فقط مثل المشروبات العشبية، وفي الأسبوع الثاني يتناول السوائل الكاملة مثل الألبان وعصائر الفاكهة المصفاة، وبدايةً من الأسبوع الثالث يمكنه تناول الأطعمة المهروسة حتى الوصول إلى الأسبوع الرابع، حينها يستطيع المريض تناول الأطعمة المعتادة مع تقسيمها إلى وجبات متعددة صغيرة على مدار اليوم.
  3. الابتعاد عن تناول المشروبات الغازية، إذ تعد من أكبر عوامل الخطورة التي قد تؤدي إلى تمدد المعدة مرةً أخرى وفشل العملية.
  4. ممارسة التمارين الرياضية باستمرار للحصول على جسم صحي.
  5. تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب.

التكميم الدقيق خطوتك الأولى للرشاقة والصحة الجيدة، فلا تتردد في اتخاذ القرار! يمكنك الاستفسار عن المزيد من المعلومات بالتواصل مع الفريق الطبي بمركز Citi Clinic، أكبر المراكز المتخصصة في إجراء عملية التكميم في مصر.