يعد التكميم المعدل هو العلاج الأحدث في عالم جراحات السمنة، والذي حقق نتائج مذهلة عند علاج مرضى السمنة، فما هو تكميم المعدة المعدل؟ وما الفرق بينه وبين تكميم المعدة التقليدي؟

ما الفرق بين عملية التكميم المعدل وتكميم المعدة التقليدي؟

هما وجهان لعملة واحدة؛ فهما عمليتان من أهم جراحات السمنة المفرطة، ويشتركان في معظم خطوات إجراء العملية التي سوف نتطرق إليها بالتفصيل في هذا المقال. ويتميز التكميم المعدل عن تكميم المعدة التقليدي بوضع حلقة مصنوعة من مادة السيليكون (Minimizer ring) حول جراب المعدة، وتعمل تلك الحلقة على منع تمدد المعدة على المدى الطويل بعد العملية.

وضع الحلقة السيليكونية تجعل عملية التكميم المعدل تتفوق على عملية التكميم التقليدي في كونها تمنع تمدد المعدة مجدداً بعد مرور سنوات من إجراء العملية، ويعمل ذلك على زيادة معدل فقدان الوزن خلال الثلاث سنوات الأولى، إذا يصل معدل فقدان الوزن الزائد إلى 90 %، بينما يصل إلى 73 % في التكميم التقليدي.

أعرف أكثر عن: عملية تكميم المعدة بالمنظار 

خطوات إجراء عملية التكميم المعدل

يقوم الطبيب بعدة خطوات تشمل:

  1. تخدير المريض تخديراً كلياً.
  2. قص الجزء المنحني من المعدة، إذ يمثل نسبة تصل إلى 80 % من حجم المعدة الكلي، وينتج عن ذلك جيب طولي يتراوح قطره ما بين 3-3.5 سم.
  3. تدبيس الجيب الطولي بالدباسات الجراحية.
  4. تركيب حلقة السيليكون حول الجراب المعدي على بعد 4 سم من بداية المعدة.

مواصفات حلقة السيليكون (Minimizer Ring)

تُصنع الحلقة من أنقى أنواع السيليكون كي يتقبلها الجسم دون التسبب في أي خطر. يصل قطر حلقة السيليكون إلى 7.5 سم، فهو يزيد عن قطر جراب المعدة بمقدار يتراوح ما بين 4-4.5 سم مما يسمح بحركة طبيعية للمعدة، وانطلاقاً من هذه المعلومة نستنتج أن دور حلقة السيليكون يبدأ بعد سنوات من إجراء العملية حين تبدأ المعدة بالتمدد مرةً أخرى نتيجة لممارسة العادات الخاطئة المتمثلة في:

  • زيادة حجم الوجبة الواحدة.
  • تناول الكثير من السكريات.
  • تناول المشروبات الغازية، إذ إنها تساعد على تمدد المعدة.
  • عدم ممارسة الرياضة بشكل يومي.
  • يرجع ذلك التمدد إلى طبيعة المعدة، إذ إنها عضلة قابلة للتمدد حال الضغط عليها من الداخل.

متى يُنصح بإجراء عملية التكميم المعدل

ينصح الأطباء بإجراء التكميم المعدل في الحالات التالية:

  • مؤشر كتلة الجسم (وزن الجسم بالكيلوجرام/ مربع الطول بالمتر) يساوي 40 أو أكثر.
  • تراوح مؤشر كتلة الجسم يتراوح ما بين 35-40 مع الإصابة بأي من الأمراض المزمنة المرتبطة بالسمنة مثل داء السكري وأمراض القلب وغيرهما من الأمراض المزمنة، ويعتبر أقل وزن لعملية تكميم المعدة هو الزيادة عن الوزن المثالي بخمسة وثلاثين كيلوجرام.
  • إذا كان المريض شره للطعام والسكريات ويتخوف من عدم قدرته على التحكم في كميات ونوعية الأكل.

مميزات عملية التكميم المعدل

  1. الحد من كمية الطعام في الوجبة الواحدة، إذ تصبح المعدل بأقل من ربع حجمها الطبيعي.
  2. السيطرة على الشهية، إذ يتم استئصال أجزاء المعدة المسئولة عن إفراز هرمون الجوع (جريلين هرمون).
  3. الحد من تمدد المعدة على المدى الطويل، وهو الدور الذي تقوم به حلقة السيليكون.
  4. المساعدة في علاج الأمراض المصاحبة لمرض السمنة، ومن أمثلتها:
  • مرض السكر من النوع الثاني، إذ تمثل السمنة إحدى عوامل خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الأول.
  • ارتفاع كوليسترول الدم.
  • ارتفاع ضغط الدم
  • ضيق شرايين القلب نتيجة تراكم الدهون على الجدران الداخلية للشرايين.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • آلام المفاصل المزمنة، خاصة المصاحبة للأمراض المناعية مثل الروماتويد والذئبة.
  • تكيس المبايض لدى النساء.
  • العقم لدى الرجال والنساء.

مضاعفات التكميم المعدل

تحمل عملية التكميم المعدل بعض المضاعفات، تشمل:

  • القيء.
  • الإسهال أو الإمساك.
  • سوء التغذية، لذا يجب تناول المكملات الغذائية لفترة زمنية غير قصيرة بعد العملية.
  • تسريب العصارة المعدية التي تتسبب في التهاب الغشاء البريتوني، وهو ما يصاحبه آلام شديدة في البطن وألم في الظهر والشعور بضغط في الحوض.
  • تحرك حلقة السيليكون إلى أعلى أو إلى أسفل ما قد يسبب انسداد المعدة.
  • الإصابة بتقرحات حول منطقة تركيب الحلقة.
  • اختراق الحلقة لجدار المعدة نتيجة تمدد المعدة المتواصل مما يتسبب في الضغط الزائد على الحلقة، والسبب هو عدم اتباع إرشادات ما بعد العملية.

ما هي إرشادات ما بعد الخضوع إلى عملية التكميم المعدل؟

ينصح الأطباء بعد تكميم المعدة المعدل بالتالي:

  • تناول السوائل في اليوم الأول بعد إجراء العملية.
  • تناول الأطعمة اللينة لمدة 4 أسابيع بعد العملية.
  • البدء في تناول الأطعمة الصلبة بعد شهرين لثلاث أشهر من إجراء العملية.
  • مضغ الطعام جيدًا لتجنب القيء.
  • عدم شرب الماء أثناء تناول الطعام، إذ يزيد من الضغط على حلقة السيليكون.
  • الابتعاد تماماً عن تناول المشروبات الغازية.
  • اتباع نظام غذائي صحي يتميز بوجبات صغيرة متعددة مقسمة على مدار اليوم.
  • تناول المكملات الغذائية التي يصفها الطبيب لفترة زمنية معينة بعد التكميم المعدل.

إذا كنت تخطط لإجراء عملية التكميم المعدل، يجب الانتباه إلى نقطتين هامتين، وهما:

  • اتباع إرشادات ما بعد التكميم المعدل للحصول على نتائج جيدة تدوم لسنوات طويلة.
  • اختيار طبيب صاحب كفاءة وخبرة في مجال جراحات السمنة لتجنب خطر التسريب السابق ذكره بعد العملية.

يُعَد الدكتور أحمد إبراهيم أفضل استشاري جراحات السمنة المفرطة بجامعة عين شمس، وهو يشغل منصب أستاذ جراحات السمنة المفرطة والسكر والأيض بكلية الطب جامعة عين شمس، كما يشغل منصب سكرتير عام الجمعية المصرية لجراحات السمنة، وهو أستاذ جراحات الجهاز الهضمي وجراحة المناظير، وعضو الجمعية الأمريكية لجراحة السمنة المفرطة.