إذا كنت تعاني من وزن الزائد، فمن المرجح إصابتك بكثير من الأمراض المرتبطة بالسمنة مستقبلاً، وتعتبر زيادة الوزن أحد أهم جوانب الإصابة بالاكتئاب، وذلك بسبب صعوبة اتباع حمية غذائية أو الاستمرار في ممارسة الرياضة. إليك أحدث التقنيات التي توصل لها أطباء السمنة، دعنا نتعرف معاً على الكبسولة الذكية للتخيسيس وأنواعها.

تعرف على تقنية الكبسولة الذكية للتخسيس

الكبسولة الذكية هي أحدث طرق التخلص من الوزن الزائد، وهي عبارة عن كبسولة تشبه حبة الدواء التي يتم بلعها بالماء -كما هو الحال مع أي كبسولة أخرى-، ثم يتم تعبئتها بمحلول ملحي حتى تنتفخ كالبالون داخل المعدة وذلك عن طريق القسطرة الرفيعة التي تتصل بهذه الكبسولة، والتي يتم فصلها عن البالون بعد استقرارها داخل المعدة وإخراجها عن طريق الفم بدون أي ألم.

ونتيجة لهذا الإجراء يشعر الفرد بالامتلاء لفترات طويلة، مما يجعل الجسم يقوم بحرق الدهون لتعويض نقص السعرات الحرارية الداخلة للجسم، وبالتالي يفقد المريض الوزن الزائد.

كيفية إزالة الكبسولة المبرمجة

يعتبر خروج الكبسولة من الجسم أكثر سهولة من أي من تقنيات البالون الأخرى، لأنها مبرمجة على التحلل تلقائيًا والخروج من الجسم مع البراز طبيعياً بدون أي تدخلات جراحية على الإطلاق.

ما هي شروط الكبسولة الذكية للتخسيس؟

يجب الأخذ في عين الاعتبار مراعاة بعض الشروط الهامة قبل الخضوع لتركيب الكبسولة، ألا وهي:

  • ألا يتجاوز الوزن الزائد عن الوزن المثالي بـ 20 كيلو جرامًا.
  • وضع المرأة لمولودها قبل تركيب الكبسولة بخمسة أشهر على الأقل.
  • التأكد من عدم وجود أي حساسية من المواد المستخدمة في تصنيع الكبسولة.
  • عدم وجود تقرحات في المعدة أو القولون.

مميزات الكبسولة الذكية للتخسيس

تتميز تقنية الكبسولة الذكية عن غيرها من وسائل التخلص من الوزن الزائد بالآتي:

  • لا تعتبر إجراءًا جراحيًا، لذلك لا تسبب مخاطر الجراحات الأخرى.
  • يغادر الفرد المستشفى خلال ساعات بعد إدخال الكبسولة.
  • يمكن التحكم في حجمها بواسطة إدخال مزيد من المحلول.
  • يُجري الطبيب التقنية بكل أمان بدون حدوث أي آثار جانبية للمريض.
  • يعتبر سعر الكبسولة منخفضًا مقارنةً بالبدائل الأخرى.

ما الفرق بين تقنية الكبسولة المبرمجة وبالون المعدة؟

تناسب كل تقنية حالات معينة، فمثلاً يتم إجراء بالون المعدة لأصحاب الوزن الزائد عن 20 كجم، أما الكبسولة الذكية يتم اللجوء إليها في حالات زيادة الوزن البسيطة كما ذكرنا سابقاً، ومن أبرز الفروق أيضًا ما يلي:

  • تتطلب بالون المعدة استخدام المنظار، بينما الكبسولة الذكية لا تتطلب لتركيبها سوى البلع عن طريق الفم مع شرب المياه.
  • تحتاج بالون المعدة إلى تخدير، في حين أن الكبسولة الذكية تحتاج فقط بعض المهدئات.
  • تستمر بالون المعدة 6 أشهر، بخلاف الكبسولة الذكية التي تتحلل بعد 4 أشهر .
  • يتم إزالة بالون المعدة بواسطة المنظار، بينما الكبسولة الذكية تتحلل وتخرج تلقائيًا مع البراز .
  • يسبب البالون احياناً آلامًا في المعدة، بخلاف الكبسولة التي لا تسبب أي ألم.
  • تناسب الكبسولة كبار السن والأطفال، بينما لا تتناسب البالون مع الكثير من الحالات.

النتائج المتوقعة بعد استخدام الكبسولة الذكية للتخسيس

يلاحظ المريض نتائج الكبسولة الذكية للتخسيس (أو ما يسميها البعض كبسولة تكميم المعدة) بعد مرور شهر واحد فقط من وضعها داخل المعدة، وأبرز هذه النتائج:

  • القضاء على الوزن الزائد.
  • التحسين من الحالة النفسية للمريض وزيادة الثقة بالنفس.
  • القضاء على تكيسات المبيض لدى السيدات، وزيادة فرص حدوث الحمل.
  • التقليل من فرص حدوث أمراض مزمنة متعلقة بالسمنة فيما بعد.

معدل نزول الوزن بعد استخدام الكبسولة الذكية

بعد إجراء تقنية الكبسولة الذكية يبدأ المريض في تناول كمية أقل من الطعام، ثم يبدأ الجسم في حرق الدهون المختزنة، ويستمر النزول في الوزن حتى يصل المريض إلى الوزن المثالي.

من أكثر ما يميز الكبسولة المبرمجة أنها تساهم في نزول الوزن تدريجياً حتى لا يتعرض الفرد لمشاكل صحية.

معايير هامة لضمان نجاح العملية

قبل اتخاذ قرار الخضوع لإحدى عمليات السمنة، يجب أن تأخذ في الاعتبار بعض المعايير لسلامتك وضمان نجاح العملية، وهي:

  • اختيار طبيب صاحب خبرة عالية في مجال عمليات السمنة.
  • البحث عن مركز أو مستشفى تقدم لك الرعاية الطبية المتكاملة بعد تركيب الكبسولة.
  • اتباع حمية غذائية تحت إشراف الطبيب بعد إجراء التقنية لضمان وصول العناصر الغذائية للجسم.

في نهاية المقال نتمنى أن تكون حققت الغاية من بحثك عن “الكبسولة الذكية للتخسيس” ونرشح لك مركز سيتي كلينك التابع لدكتور أحمد إبراهيم لعلاج السمنة والنحافة، وللمزيد من المعلومات يمكنك التواصل على الأرقام الموضحة أدناه.