الكبسولة المبرمجة للتخسيس هي الحل الذكي لفقدان الوزن الزائد. الكبسولة المبرمجة تجعلك تفقد الوزن الزائد بدون معاناة الجوع وبدون اللجوء إلى جراحات السمنة المفرطة. فما هي الكبسولة المبرمجة؟ وما هي طريقة عملها؟

تعرف على الكبسولة المبرمجة

تُعَد الكبسولة المبرمجة أو الكبسوله الذكية أحدث طرق التخسيس، وهي عبارة عن كبسولة متصلة بأنبوب طويل يبتلعها المريض عن طريق الفم مثلما يبتلع كبسولة الدواء، وعندما تستقر الكبسولة داخل المعدة، يتم ملئها بمحلول معين من خلال الأنبوب المتصل بها، ومن ثَمَ يُفصَل الأنبوب عن الكبسولة، وتظل الكبسولة داخل المعدة ما يقارب الأربعة أشهر.

كيفية عمل الكبسولة المبرمجة

تعمل الكبسوله الذكية بمثابة البالون داخل المعدة، فهي تمتلئ بالسائل وتنتفخ وتشغل حيزاً كبيراً من المعدة، وينتج عن ذلك تصغير حجم الوجبة والحد من الشعور بالجوع، الأمر الذي يساعد على فقدان الوزن الزائد بدون المعاناة من مشكلة الجوع المتكرر.

 تتقلص الكبسولة بداية من الشهر الرابع نتيجة فتح الصمام وتسرب المحلول، ويساعد صِغَر حجم الكبسولة على تحركها في الأمعاء دون التعرض لخطر انسداد الأمعاء، وأخيرًا تخرج الكبسولة مع البراز.

هل الكبسولة الذكية هي بالون المعدة؟

لا.. الكبسوله الذكية ليست هي بالون المعدة، دعنا نتعرف على الفرق بينهما.

الفرق بين الكبسولة الذكية المبرمجة وبالون المعدة

الكبسولة المبرمجة كما ذكرنا هي كبسولة تُبتلع عن طريق الفم، إذاً فهي ليست عملية جراحية ولا تحتاج إلى تخدير، كما لا تحتاج أيضًا إلى إجراءات تسبق الإجراء. على صعيد آخر، بالون المعدة عملية تُجرى عن طريق المنظار الفموي وتحتاج إلى التخدير عام. تتضمن الاختلافات بين التقنيتين:

  • الكبسولة المبرمجة تظل في المعدة لمدة أربعة أشهر تقريبًا، بينما بالون المعدة يظل فيها لمدة 6 أشهر.
  • الكبسولة المبرمجة لا تحتاج إلى إجراء أي عملية للتخلص منها، فهي تخرج مع البراز بعد انقضاء مدة مكوثها في المعدة، بينما يحتاج بالون المعدة إلى إجراء المنظار الفموي لإخراجه من المعدة.
  • الكبسولة المبرمجة لا تسبب ألماً في المعدة، وقد يسبب البالون ألماً في المعدة بعد الخضوع إلى العملية.

الكبسولة المبرمجة” الكبسوله الذكية

بالون المعدة

إجراء تُبتلع فيه الكبسولة مع شرب الماء.

إجراء يتم فيه إدخال البالون عن طريق المنظار الفموي.

لا تحتاج إلى تخدير.

تحتاج إلى تخدير.

تمكث في المعدة 4 شهور.

تمكث في المعدة 6 أشهر.

تخرج من الجسم مع البراز.

تحتاج إلى إجراء المنظار الفموي لإزالتها من المعدة.

*جدول توضيحي للفرق بين الكبسولة المبرمجة وبالون المعدة.

المرشحون لاستخدام تقنية الكبسولة المبرمجة

لمن تصلح الكبسولة المبرمجة؟ سؤال في غاية الأهمية، وعليك معرفة إجابته قبل الخضوع للإجراء؛ فقد تقع فخاً لعدم خبرة بعض الأطباء نتيجة ترشيحهم استخدام الكبسوله الذكية وأنت تعاني من سمنة مفرطة، وحينها لا يجدي استخدام الكبسولة المبرمجة نفعاً.

 الكبسولة المبرمجة تصلح لمن يعاني من زيادة في الوزن لا تتخطى الـ 20 كيلو، ونتائجها لا تكون مرضية لمريض السمنة المفرطة، فيحتاج مريض السمنة المفرطة إلى الخضوع إلى إحدى العمليات الجراحية مثل عملية تكميم المعدة أو تحويل المسار.

مميزات الكبسولة المبرمجة للتخسيس

تعد الكبسوله الذكية حلاً مثالياً للتخلص من الوزن الزائد، فهي تتميز بالتالي:

  1. سهولة تناول الكبسولة، إذ يتم تناولها عن طريق الفم مع شرب كوب من الماء دون تدخل جراحي ودون الحاجة إلى منظار.
  2. لا تحتاج إلى مخدر أو مهدئ.
  3. تملأ الكبسولة حيزاً كبيراً من المعدة بعد ملئها بالمحلول، مما يزيد الشعور بالشبع، الأمر الذي يحد من كميات الطعام وبالتالي حرق الدهون المخزنة في الجسم للحصول على الطاقة اللازمة.
  4. تمتلئ بالمحلول بطريقة بسيطة وعند امتلائها ينفصل الأنبوب من الكبسولة تلقائياً.
  5. تفرغ الأنبوبة محتواها من المحلول تلقائياً بعد مضي 4 أشهر.
  6. تخرج الكبسولة المبرمجة من الجسم مع البراز دون الحاجة إلى تدخل الطبيب.
  7. يُقدم مع الكبسوله الذكية ميزان ديجيتال مرتبط بتطبيق يتم تحميله على الهواتف الذكية لمتابعة معدل النزول في الوزن  باستمرار، كما يقدم التطبيق بعض الإرشادات والنصائح التي تساعد على التخلص من الوزن الزائد.
  8. عدم التسبب في شعور المريض بأي نوع من القلق، فهي لا تتضمن الخضوع إلى إجراء جراحي أو استئصال جزء من المعدة أو تحويل مسار الأمعاء كما هو الحال في عمليات السمنة المفرطة. 

نتائج الكبسولة المبرمجة

تحقق الكبسوله الذكية نتائج مبهرة، فتستطيع خسارة ما يقرب من 20 كيلوجرام من وزنك خلال 4 أشهر فقط، كما أنها تساعد في علاج الكثير من الأمراض، من بينها التالي:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • ارتفاع مستوى الكوليسترول الضار في الدم.
  • مرض السكري من النوع الثاني، وقد يُساهم فقدان الوزن واتباع النظام الغذائي الصحي المعتدل في التخلص من المرض.
  • أمراض القلب والشرايين، إذ أن السمنة تزيد من فرص تراكم الدهون على جدار الشرايين، الأمر الذي يتسبب في ضيقها وانسدادها.
  • توقف التنفس أثناء النوم.
  • مقاومة الأنسولين، إذ يعد تراكم الدهون وخاصةً في منطقة البطن سبباً رئيسياً للإصابة بمقاومة الانسولين.
  • تكيس المبايض، إذ يرجع تكيس المبايض إلى مقاومة الأنسولين الناتج عن زيادة تراكم الدهون في منطقة البطن.
  • ضعف الانتصاب لدى الرجال، ففي بعض الحالات تتسبب الدهون المتراكمة في منطقة البطن إلى ضعف الانتصاب، مما يتسبب في مشاكل اجتماعية ونفسية للزوج.
  • العقم لدى الرجال والنساء، تتعدد أسباب العقم لدى الرجال والنساء بينما يظل تراكم الدهون في منطقة البطن سبباً في العقم.

مضاعفات الكبسولة المبرمجة

الكبسولة المبرمجة لا تُسبب أي مضاعفات خطيرة؛ فهي آمنة تماماً. في بعض الأحيان قد تتسبب في بعض الآثار الجانبية، مثل:  

  • الشعور بآلام بسيطة في المعدة.
  • الارتجاع.
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • التهاب المعدة.

يُمكن تجنب التعرض لهذه الأعراض الجانبية باختيار طبيب صاحب خبرة في ذلك المجال مثل الدكتور/ أحمد إبراهيم، أستاذ جراحات السمنة المفرطة وعلاج السمنة بدون جراحة. 

لا تتردد في اتخاذ قرار التخلص من الوزن الزائد وتعرف على خدمات عيادات سيتي كلينيك (Citi Clinic) المتميزة، تواصلوا معنا عبر الأرقام الموضحة في الموقع.