صُنّفت السمنة مؤخرًا كمرض خطير وليس مجرد حالة جمالية وهذا لما تسببه من مشاكل صحية خطيرة ومضاعفات ربما تؤثر على جودة الحياة، ويسعى الكثير من الأشخاص للتخلص من الدهون الزائدة عن طريق ممارسة الرياضة والأنظمة الغذائية الصارمة ولكن لقد تفشل في بعض الحالات مما يضطرهم للجوء إلى عمليات التخسيس، أو مشاهدة إحدى تجارب تكميم المعدة مثلا، لعلها تكون هي الحل المثالي للمشكلة.

يشير الأستاذ الدكتور أحمد إبراهيم أستاذ جراحات السمنة بكلية الطب جامعة عين شمس أن عمليات تكميم المعدة تعد من أشهر عمليات التخسيس حيث أن معظم المرضى يفقدون وزنهم في غضون 9 أشهر إلى 12 شهر.

لا شك أن الكثير من الأشخاص قبل إجراء العملية يبحثون عن تجارب تكميم المعدة وقصص النجاح المُلهمة التي حققت نتائج مدهشة للاستفادة من تجاربهم … وفي هذا المقال سنعرض واحدة من أنجح تلك التجارب مع الدكتور أحمد إبراهيم.

تجربتي مع تكميم المعدة

نبدأ معك الحديث عن إحدى تجارب تكميم المعدة بداية من المشكلة الأساسية وحتى نتيجة العملية.

مشكلة السمنة مع مدام أميرة

بدأت مشكلة السمنة وزيادة الوزن تتسرب شيئًا فشيئًا لمدام أميرة وخصوصًا بعد الولادة، حيث تحكي أنها بدأت تتناول الطعام بكثرة، ولاحظت زيادة الوزن تدريجيًا عندما كانت تشعر بآلام مبرحة في الظهر، وآلام في الركبة، وصعوبة الحركة واللهاث عند بذل أقل مجهود وعدم القدرة على المشي طويلًا أو صعود الدرج وغيرها من أعراض السمنة المزعجة.

توضح مدام أميرة أن السمنة قد أثرت على جودة حياتها بشكل كامل، من جانب ممارسة الأمور المنزلية بشكل طبيعي أو العمل والمشاوير اليومية.

وتُكمل: بدأت في اتباع نظام غذائي صارم، وساعدني بالفعل في الأسابيع الأولى ولكنني لم أصل إلى نتائج مُرضية، حيث كان وزني ينقص حوالي خمسة كيلوجرامات فقط، ثم يزداد وزني مرة أخرى، بل يصبح أسوأ مما كان عليه.

قرار إجراء العملية

وفي هذا اللقاء وضحت مدام أميرة أنها سمعت عن عمليات تكميم المعدة وبدأت في البحث عن أهم المعلومات بخصوصها، ما هي؟ وكيف تُجرى؟ وما هي شروطها والأشخاص المرشحون لها؟ وعن الأنظمة الغذائية المُتبعة بعد العملية ونتائجها … باختصار بدأت تبحث عن تجارب تكميم المعدة لأشخاص خضعوا لها بالفعل لتستمد منهم تفاصيل أكثر.

تحكي مدام أميرة عن تفاصيل لقاءها مع الدكتور أحمد إبراهيم قائلة: وأخيرًا وبعد تفكير طويل دام لأكثر من عام قررت زيارة دكتور أحمد وبدأت أحكي له مشكلة زيادة الوزن التي واجهتني والمحاولات المستميتة لفقدان الوزن وخصوصًا في السنوات الخمس الأخيرة بنتائج ليست مُرضية بالشكل الكافي.

وتُكمل: قررت إجراء العملية قبل الدخول في مشاكل نفسية واكتئاب بسبب قلة الحركة وضعف الثقة بالنفس بسبب المظهر الخارجي ومشاكل في مقاسات الملابس، وكان الدكتور أحمد يستمع باهتمام شديد لمشكلتها ويناقشها.

إجراءات ما قبل العملية

تقول مدام أميرة: تجربتي مع عملية تكميم المعدة بدأت منذ تلك اللحظة بعد أن طلب مني الدكتور أحمد إبراهيم الخضوع لبعض الفحوصات والإشاعات وإجراء بعض التحاليل اللازمة لمعرفة مستويات الكوليسترول في الدم والسكري وغيرها وذلك للإطمئنان على صحة القلب والصحة العامة ومعرفة ما إذا كنت من مرشّحة لإجراء عمليات التخسيس بشكل عام أم لا.

وبعد الإطلاع على نتائج التحاليل وضّح الدكتور أحمد إبراهيم أنه لا داعي لإجراء تحويل المسار ويمكن أن نكتفي بـ عملية تكميم المعدة بالمنظار وتم تحديد موعد العملية.

قبل العملية بثلاث أيام وصف الدكتور أحمد إبراهيم نظاما غذائيا يحتوي على السوائل فقط بحيث تكون المعدة والأمعاء فارغتين تمامًا.

ما بعد عمليات تكميم المعدة

توضح مدام أميرة أنها خضعت للعملية في اليوم المُحدد ومكثت لمدة يوم واحد في المستشفى للمتابعة من قبل الدكتور أحمد إبراهيم و الفريق الطبي ثم عادت إلى المنزل لاستكمال فترة النقاهة التي لم تتخط الأربع أيام كما وضحت تجارب تكميم المعدة التي شاهدتها سابقا.

تؤكد مدام أميرة أنه لابد من اتباع تعليمات الطبيب بعد العملية مثلما فعلت مع الدكتور أحمد إبراهيم، حيث ينبغي أن تتحرك يوميًا، وتلتزم بخطوات العناية بالجرح وما إلى ذلك من التعليمات لتفادي أي مضاعفات.

وتوضح: أمّا بالنسبة للنظام الغذائي فإن الدكتور أحمد طلب مني في الشهر الأول الاعتماد على السوائل، وفي الشهر الثاني تناول الأطعمة الخفيفة المهروسة، والشهر الثالث بدأت في إدخال الأطعمة الصلبة تدريجيًا.

نتائج تجارب تكميم المعدة

وبخصوص النتائج فتقول: في الثلاث أشهر الأولى تلك ذُهلت من النتائج التي وصلت لها لأنني فقدت حوالي سبعة عشر كيلوجرامًا واعتبرته إنجازًا عظيمًا، فقد اختفت الآلام التي كنت أعاني منها، وبدأت أشعر بحرّية الحركة وازدادت ثقتي بنفسي مجددًا وتلك باختصار هي تجربتي مع تكميم المعدة!

شهدت مدام أميرة على تعاون الدكتور أحمد إبراهيم معها أثناء فترة ما بعد العملية واستماعه لشكواها من أي خطأ أجرته في النظام الغذائي أو الشعور بأي ألم ووصفه للأدوية اللازمة أو الامتناع عن أطعمة معينة، وبعد تحقيق مدام أميرة لهدفها وفقدانها للوزن شرّفتنا بتلك الشهادة التي نعتز بها ونتمنى لها دائمًا الصحة والعافية.

يؤكد الدكتور أحمد إبراهيم (افضل دكتور تكميم في مصر) على أن عمليات تكميم المعدة عمليات سهلة ونتائجها فعّالة كما شاهدت في تجارب تكميم المعدة، فما دمت قد أجريتها مع أطباء ذوي كفاءة عالية وخبرة واسعة واتبعت التعليمات حرفيًا بعد العملية فبالتأكيد ستحصل على أفضل النتائج.