يرى البعض أن عملية تكميم المعدة هي الحل المثالي للتخلص من السمنة والأمراض المصاحبة لها، لذلك فهم لا يترددون في الخضوع لها حينما تأتيهم الفرصة، ومن المشاكل التي المحتمل مواجهتها بعد عملية التكميم مشكلة الترهل.

إن كنت تتساءل: “هل يمكن أن تكون تجربتي مع الترهل بعد التكميم قصيرة وناجحة؟”، فعليك أولًا التعرف على أصل المشكلة وطرق العلاج المتاحة.

أسباب ترهل الجسم بعد عملية تكميم المعدة

من المعروف ان عملية تكميم المعدة تساهم بصورة كبيرة في إنقاص الوزن الزائد؛ فهي تدفعهم إلى تناول كميات أقل من الطعام والشعور بالشبع خلال مدة قصيرة ولفترات أطول، ولا يزعج أولئك الأفراد إلا ظهور بعض الترهلات في البطن والساقين بعد العملية.

تتكون تلك الترهلات بفعل البروتين الموجود في الطبقة الداخلية من الجلد والذي يحتوي على الكولاجين والإيلاستين.

تؤدي زيادة الوزن إلى تمدد الجلد كي يستوعب الدهون الإضافية الموجودة أسفله، ومع استمرار هذا الوضع لفترة طويلة، فإن بروتينات الجلد تفقد مرونتها وتتلف، لذلك عندما يفقد المرء الوزن الزائد والدهون المتراكمة فإن الجلد يعجز عن العودة إلى شكله السابق لأن البروتينات قد تلفت.

هناك أيضًا عوامل تساهم في إضعاف نسيج البروتين وإفقاد الجلد مرونته عند التعرض لأي مشكلة مثل اكتساب الوزن، وتتضمن تلك العوامل:

  • طول فترة تمدد الجلد: كلما طالت الفترة التي يزداد فيها وزن الجسم صار من الصعب على الجلد استرداد مرونته السابقة.
  • كمية الوزن المفقود: خسارة وزن كبير يعادل 46 كيلوجرام أو أكثر يؤدي إلى تلف بروتينات الجلد الكولاجين والإيلاستين.
  • العمر: مع كِبَر السن تصير كمية الكولاجين أقل، ومع اكتساب الوزن يصبح من الصعب أن يعود الجلد إلى حالته الاصلية.
  • العوامل الوراثية.
  • التعرض الطويل لأشعة الشمس.
  • التدخين: يؤثر التدخين على إنتاج البروتينات في الجلد خاصة الكولاجين.

في الفقرة التالية نتعرف على أبرز وسائل العلاج المتاحة لعلاج الترهلات المتكونة بعد عملية التكميم في مصر.

شد الجسم بعد التكميم بدون جراحة

لا يحتاج المريض إلى الاستعانة بالعمليات الجراحية حتى يتخلص من الترهلات، فبإمكانه شد الجسم بعد التكميم بدون جراحة، والسبيل الأفضل لشد الجسم هو ممارسة الرياضه بعد عملية التكميم.

ممارسة الرياضه بعد عملية التكميم

يشيد الأطباء دومًا بأهمية ممارسة الرياضه بعد عملية التكميم؛ فهي تساهم في فقدان المزيد من الوزن الزائد مما يجعل الوصول إلى النتيجة المرجوة أسرع.

أيضًا تساهم ممارسة الرياضه بعد عملية التكميم في الحفاظ على العضلات وتقوية عضلات القلب وتعزيز النظام المناعي للجسم.

في الفقرة التالية تحكي إحدى العميلات تجربتها في شد الجسم بعد التكميم بدون جراحة.

تجربتي مع الترهل بعد التكميم

تقول إحدى عميلات العيادة: “أحببت أن أشارككم تجربتي مع الترهل بعد التكميم، وهي من المشاكل التي كنت أغفل عنها قبل العملية، ونصحني الطبيب بممارسة الرياضه بعد عملية التكميم بأداء مجموعة مُحددة من التمارين إلى جانب المشي يوميًا، وساعدتني الرياضة بالفعل في التخلص من معظم الترهلات التي ظهرت بعد العملية”.

حقق حلم الوصول إلى الوزن المثالي وتعرف على أفضل إجراءات علاج السمنة وفقدان الوزن الزائد بالحصول على استشارة طبية في عيادة الدكتور أحمد إبراهيم، أستاذ جراحات السمنة المفرطة.