بالرغم من كون جراحة تكميم المعدة عملية يسيرة وذات نسب نجاح مرتفعة، إلا أن بعض المرضى يتعرضون لمضاعفات مثل: تسريب محتوى المعدة بعد العملية. نتعرف في مقال اليوم “تجربتي مع التسريب بعد التكميم” على كيفية علاج المشكلة، ونوضح لك اعراض التسريب بعد عملية التكميم في ضوء تجربة أحد المرضى الذين واجهوا تلك المشكلة.

أسباب تسريب المعدة بعد عملية التكميم بالمنظار

عملية تكميم المعدة بالمنظار تعتمد على تصغير المعدة بقص ما يُعادل 80% من حجمها الأصلي، مما يساعد على تقليل قدرة المعدة الاستيعابية، إلى جانب تقليل معدل إفراز هرمون الجوع “الجريلين” نتيجة قص قبة المعدة.

بعد قص المعدة، يُدَبِّس الجرَّاح الجزء المتبقي من معدة المريض بالدباسة الإلكترونية بإحكام لتجنب تسرُّب محتوى المعدة إلى خارجها بعد العملية.

إنَّ تسرُّب محتوى المعدة من طعام وأحماض هاضمة من أكثر المضاعفات الشائعة التي تُصيب المرضى بعد الخضوع لعمليات تكميم المعدة لواحدٍ من الأسباب الآتية:

  1. عدم تدبيس المعدة بإحكام بسبب عدم وجود الخبرة الكافية لدى جرَّاح السمنة المُشرف على العلاج.
  2. استخدام دباسة إلكترونية ذات جودة رديئة.
  3. اتباع المريض لبعض العادات الغذائية السيئة بعد العملية، مثل تناول كمية كبيرة من الطعام، مما يؤدي إلى زيادة الضغط على جدار المعدة والدبابيس الموجودة، ومن ثَمَّ يتسرب محتوى المعدة إلى تجويف البطن.

تجربتي مع التسريب بعد التكميم: اعراض التسريب بعد عملية التكميم

يعرض علينا أحد المرضى الذين أُصيبوا بتسريب المعدة بعد عملية التكميم بالمنظار تجربته موضحًا: “شعرت بالكثير من الأعراض المؤرقة خلال تجربتي مع التسريب بعد التكميم، لكنّي ما لبثت إلا أن توجه بي أقاربي إلى جرَّاح السمنة لتشخيص مشكلتي، فآلامي لم تكن تحتمل التهاون، وحمدًا لله أن أقربائي لم يستمعوا لظنوني التي كانت تُخبرني أن تلك الآلام ربما تكون آلامًا طبيعية بعد العملية!”

تشمل اعراض التسريب بعد عملية التكميم بالمنظار ما يلي:

  • ألم شديد في المعدة.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم في الكتف الأيسر.
  • قيء مستمر وشديد.
  • ضيق التنفس.
  • انتفاخ منطقة البطن.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

غالبًا ما يشعر المريض بتلك الأعراض في المراحل الأولى من فترة النقاهة، لكن أحيانًا يختلف توقيت ظهورها، وقد يشعر بها بعض المرضى في أوقاتٍ متأخرة بعد العملية.

يستكمل المريض حديثه: “خلال تجربتي مع التسريب بعد التكميم، بدأت أعراض التسريب تظهر منذ الأسبوع الأول بعد العملية”.

أنواع التسريب بعد التكميم

تختلف أنواع التسريب بعد جراحات تكميم المعدة باختلاف توقيت ظهور الأعراض على النحو الآتي:

  1. التسريب المُبكر: يُصيب المريض خلال الثلاث أيام الأولى التي تتلو العملية.
  2. التسريب المتوسط: يلاحظ المريض أعراض التسريب بعد العملية بأسبوع إلى عشر أيام تقريبًا.
  3. التسريب المتأخر: تظهر أعراض تسريب المعدة بعد عملية التكميم في تلك الحالة بعد مضيّ أكثر من أسبوع.

كيف يُشخص جرَّاح السمنة مشكلة التسريب بعد عمليات التكميم؟

عندما يشعر المريض بأي من الأعراض المذكورة آنفًا، فإنه من الضروري الذهاب إلى الطبيب فورًا للخضوع للفحوصات التشخيصية التي تشمل الفحص بالصبغة السائلة والأشعة السينية؛ فعند ابتلاع الصبغة وخروجها من المعدة يظهر ذلك في الأشعة السينية أو فحص المنظار، وبناءً عليه يتأكد الطبيب من وجود تسريب في المعدة.

يستكمل المريض حديثه عن تجربته قائلًا: “بالرغم من صعوبة الأعراض التي واجهتها خلال تجربتي مع التسريب بعد التكميم، إلا أن الطبيب هدَّأ من روعي، وأجرى لي بعض الفحوصات التشخيصية، ثم حدد لي موعدًا لإجراء عملية أخرى لإصلاح المشكلة”.

علاج التسريب بعد عملية تكميم المعدة 

العلاج الأنسب لمشكلة التسريب بعد التكميم هو إجراء عملية تصحيحية لإصلاح التسريب، ويمكن أن تشمل تلك العملية:

  1. إعادة التكميم وتدبيس المعدة بإحكام (Re-Sleeve).
  2. بعض الحالات تتطلب تصحيح جراحة التكميم السابقة بإجراء عملية تحويل مسار (المجازة المَعِدية).
  3. اللجوء إلى عملية التكميم المغلف.

أضافَ المريض: “لم تكن تجربتي مع التسريب بعد التكميم صعبة سوى في بداية الأمر ومعاناتي مع القيء وآلام المعدة، إلى أن أخبرني الطبيب بأنَّ هناك العديد من الحلول الجراحية لإصلاح التسريب سوف تسمح لي بالعودة إلى حياتي الطبيعية من بعدها دون آلام، وكان من ضمن الخيارات المتاحة (عملية التكميم المغلف)”.

ما هي عملية التكميم المغلف؟

مع تطور الأدوات الجراحية أصبحت عملية تكميم المعدة بالمنظار إجراءًا جراحيًا يسيرًا يُجريه جرَّاح السمنة في مدة لا تتجاوز ساعة واحدة على الأكثر، إلى جانب تقدم العلم في ابتكار أساليب جديدة تمنع الآثار الجانبية المحتملة، مثل التسريب.

من أفضل التقنيات التي تمنع تسريب المعدة هي عملية التكميم المغلف، إليك التفاصيل:

عملية التكميم المغلف هي جزء من خطوات عملية التكميم التقليدية.

يُجريها جرَّاح السمنة بتغليف خط الدبابيس وطيّه إلى الداخل بغُرَز جراحية، مستخدمًا خيوط جراحية غير قابلة للذوبان وذات مواصفات عالمية وجودة عالية.

فوائد الخيوط الجراحية في عملية تكميم المعدة المغلف

تشمل فوائد تغليف خط دبابيس المعدة وطيّه إلى الداخل ما يلي:

  • منع التسريب.
  • الوقاية من النزيف.
  • تقليل احتمالية تمدد المعدة مُجددًا بعد الجراحة.
  • عدم ملامسة الدبابيس لأي عضو من أعضاء الجسم الداخلية.
  • في حال ضعف بعض دبابيس المعدة بعد مدة العملية، فإنها تكون داخل جزء مغلق، مما يمنع حدوث التسريب.

تجربتي مع التسريب بعد التكميم: نصائح من الطبيب للوقاية من التسريب

أضاف المريض أثناء حديثه عن تجربته مع تسريب المعدة: “بعد إصلاح عملية التكميم السابقة وانتهاء تجربتي مع التسريب بعد التكميم، أوصاني طبيبي باتباع بعض النصائح لتجنب التسريب والحفاظ على نتائج الجراحة”.

للوقاية من التسريب بعد التكميم، ينبغي للمريض أن يحرص على تقسيم وجباته إلى وجبات صغيرة لتجنب زيادة الضغط على جدار المعدة، مع الالتزام بتناول الأدوية الموصوفة من الطبيب بانتظام، ومن الضروريّ إبلاغ الجرَّاح عند ظهور أي أعراض غريبة.

أما الطبيب، فهناك جزء من المسؤولية ملقاة على عاتقه، فمن الواجب أن يحرص على أداء خطوات العملية بدقة، لا سيما خطوة قص المعدة وتدبيسها، إلى جانب اختيار نوع الجراحة المناسب للمريض، سواءً تكميم معدة أو تحويل مسار مثلًا، بالإضافة إلى ضرورة استخدام أدوات جراحية موثوقة وذات جودة عالية.

نهاية تجربتي مع التسريب بعد التكميم!

بذلك نكون أنهينا رحلتنا في مقالنا اليوم “تجربتي مع التسريب بعد التكميم.. خوف لا داعي منه!” نتمنى الشفاء العاجل لجميع مرضى السمنة، وأن يحصلوا على النتائج المرجوة من جراحات علاج السمنة دون مضاعفات. 

ننصح جميع مرضى السمنة بأن يختاروا جرَّاح السمنة بعناية ويتأكدوا من خبرته وكفاءته حرصًا على سلامتهم.