تتعدد المشاكل التي تسببها السمنة المفرطة ما بين أمراض مزمنة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم وخشونة المفاصل، بجانب سوء الحالة النفسية، وفي السابق كان التخلص من السمنة أمرًا صعبًا إلى أن ظهرت جراحات السمنة للنور وعلى رأسها عملية تحويل المسار.

كيف تتم عملية تحويل مسار المعدة؟ وما هي الإجراءات اللازمة بعد العملية؟ هذا ما سنتعرف عليه في مقال تجربتي مع تحويل مسار المعدة ، وهي تجربة فعلية لأحد العملاء الذين خضعوا للجراحة داخل مركز الدكتور أحمد إبراهيم.

تجربتي مع تحويل مسار المعدة

تقول السيدة ن.م أنها عانت من السمنة لفترات طويلة، وحاولت التخلص من الوزن الزائد بالطرق التقليدية عن طريق اتباع الأنظمة الغذائية وممارسة التدريبات الرياضية وتناول بعض الأدوية، إلا أن جميع محاولاتها باءت بالفشل، لتقرر في النهاية الذهاب إلى مركز الدكتور أحمد إبراهيم للتخلص من السمنة المفرطة.

تجربتي مع تحويل مسار المعدة بدأت عندما قرر الدكتور أحمد إبراهيم سماع كل التفاصيل الخاصة بي وكل محاولاتي السابقة للتخلص من السمنة، ومن ضمن الأسئلة كانت.. هل تتناولين السكريات والحلويات بشراهة؟ وكانت الإجابة نعم فأنا من عشاق السكريات بشكل عام.

بعدها أكد لي الدكتور أحمد إبراهيم أنني احتاج إلى عملية تحويل مسار المعدة بالمنظار، شرح لي الهدف من العملية وكيفية إجرائها، وقال إنها تتم على جزئين، الأول هو قص جزء كبير من المعدة والثاني هو توصيل المعدة بنهاية الأمعاء بعد تجاوز جزء كبير منها.

لكن قبل إجراء العملية طلب مني اتباع بعض التعليمات بجانب إجراء بعض الفحوصات، وكانت كالتالي:

  • تناول الأغذية الصحية قبل العملية بعدة أيام.
  • الصيام عن الطعام لمدة 6 ساعات على الأقل قبل الخضوع للجراحة.
  • عدم شرب السوائل قبل العملية بـ 4 ساعات.
  • شرب كميات كبيرة من المياه في الأيام القليلة قبل العملية.

وتتم عملية تحويل مسار المعدة على النحو التالي:

  1. الخضوع للتخدير بعد التأكد من عدم وجود حساسية من المخدر.
  2. عمل 4 شقوق جراحية في البطن وتحديدًا عند المعدة لا تتعدى 2 سم.
  3. إدخال المنظار والأدوات الجراحية من هذه الشقوق، وتقسيم المعدة إلى جزئين، جزء علوي ويسمى الجيب، وهو صغير الحجم لاستقبال الطعام والشراب ويتم توصيلها على بعد مترين من الأمعاء ليقل امتصاص الطعام والشراب.
  4. أما الجزء السفلي فيتم تدبيسه وتوصيله بالجزء الأمامي الذي تم فصله من الأمعاء الدقيقة.
  5. إجراء اختبارات للتأكد من عدم تسرب السوائل الهضمية.
  6. الخطوة الأخيرة هي خياطة الشقوق الجراحية بشكل تجميلي وإعادة للغرفة للإفاقة الكاملة.

تجربتي مع تحويل مسار المعدة مع الدكتور أحمد إبراهيم أثبتت أنها إجراء ليس سهلًا كما يعتقد البعض، بل إنه يحتاج لطبيب ماهر لتجنب المضاعفات الخطيرة للعملية، والتي سمعت عنها فقط من خلال تجارب سابقة لبعض العملاء الذين خضعوا للعملية في مراكز غير معروفة.

تجربتي ما بعد تحويل المسار

بعد الخروج من المستشفى طلب مني الدكتور أحمد إبراهيم اتباع بعض التعليمات الهامة، وأكد لي أن الالتزام بها جزء أساسي من خطة التعافي والحصول على النتائج التي أريد الوصول إليها، وكانت التعليمات على النحو التالي:

  • تقسيم الوجبات على مدار اليوم عدم تناول كميات كبيرة من الطعام في الوجبة الواحدة.
  • شرب كميات كبيرة من المياه.
  • مضغ الطعام جيدًا وتناوله ببطء.
  • الاعتماد على بعض الفيتامينات.
  • ممارسة الأنشطة الرياضية لتصبح جزءًا من نمط الحياة.

أما عن النظام الغذائي بعد عملية تحويل المسار فكان كما يلي:

مر النظام الغذائي بعد العملية بـ4 مراحل، الأولى كانت شرب السوائل فقط والعصائر بدون سكر وحليب خالي الدسم، أما المرحلة الثانية فكانت تناول الأطعمة المهروسة جيدًا بجانب شرب السوائل، وبعد مرور عدة أسابيع بدأت المعدة في استقبال الأطعمة اللينة وسهلة الهضم، والمرحلة الرابعة والأخيرة كانت بعد مرور 8 أسابيع وحينها استطعت تناول الأطعمة الصلبة بشكل طبيعي، لكن نصيحة الدكتور أحمد إبراهيم كانت تجنب تناول الأطعمة المليئة بالدهون.

مميزات عملية تحويل مسار المعدة مع الدكتور أحمد إبراهيم

من خلال تجربتي مع تحويل مسار المعدة حصلت على العديد من المميزات وكانت كالتالي:

  1. التخلص من الوزن الزائد في الجسم خلال فترة زمنية قصيرة.
  2. عدم الشعور بالألم.
  3. تحسن حالتي الصحية بشكل عام بعد العملية.
  4. تحسن ضغط الدم في الجسم.
  5. مغادرة المستشفى بعد يوم واحد فقط من الخضوع للجراحة.

أريد التأكيد على أن تجربتي مع تحويل مسار المعدة في مركز الدكتور أحمد إبراهيم كانت آمنة ولم أتعرض لأي مضاعفات مزعجة بعد العملية ويرجع ذلك لخبرته الكبيرة في مجال جراحات السمنة.

سعر عملية تحويل المسار

تجربتي مع عملية تحويل المسار فيما يخص الأسعار كانت رائعة للغاية داخل مركز الدكتور أحمد إبراهيم بالمقارنة بالخدمة التي حصلت عليها.
قبل إجراء العملية تحدثت مع المسؤولين في المركز عن سعر عملية تحويل المسار، وحينها أبلغوني أن التكلفة تتحدد بناءًا على:

  • الفحوصات اللازمة قبل العملية.
  • تكلفة التخدير والطاقم المساعد للطبيب.
  • أجر الدكتور أحمد إبراهيم.
  • الأدوات المستخدمة في العملية.

ومن خلال تجربتي مع عملية تحويل مسار المعدة داخل مركز الدكتور أحمد إبراهيم فإنها أقل بكثير من متوسط السعر العالمي لهذه العملية والذي يبلغ 10 آلاف دولار.

لماذا الاعتماد على الدكتور أحمد إبراهيم؟

تجربتي مع تحويل المسار أثبتت أن الدكتور أحمد إبراهيم هو الأفضل للأسباب التالية:

  • حاصل على الدكتوراه في جراحات الجهاز الهضمي والمناظير.
  • عضو الجمعية الأوروبية لجراحات السمنة المفرطة.
  • أستاذ جراحات السمنة المفرطة والسكر والأيض كلية الطب جامعة عين شمس.
  • السكرتير العام للجمعية المصرية لجراحات السمنة.

بجانب الخبرات العلمية الكبيرة، أجرى الدكتور أحمد إبراهيم العديد من جراحات السمنة المختلفة بنسب نجاح كبيرة، ليجمع بذلك بين الخبرات العلمية والعملية.

آراء العملاء بعد الخضوع لعملية تحويل المسار مع الدكتور أحمد إبراهيم

خضعت شيماء لـ عملية تحويل المسار واستطاعت أن تخسر ما يقرب من 66 كيلوجرام من وزنها خلال عام من خضوعها للعملية.
خضعت العميلة سارة لـ جراحة تحويل المسار لتنجح في خسارة 63 كيلوجرام من وزنها خلال العام الأول بعد العملية.
خضع الأستاذ أحمد لـ عملية تحويل المسار في مركز الدكتور أحمد إبراهيم ونجح في التخلص من 68 كيلوجرام في العام الأول بعد الجراحة.

احجز الآن موعدك في مركز الدكتور أحمد إبراهيم من خلال الاتصال على الأرقام الموجودة على موقعنا.