استطاعت عملية تكميم المعدة أن تجذب أنظار مرضى السمنة المفرطة إليها بعدما ساعدتهم في إنقاص الوزن الزائد الذي أثر على نشاطهم اليومي بصورة كبيرة ومنعهم من ممارسة الأنشطة المحببة عليهم بسهولة! ولسعادة هؤلاء المرضى بالنتيجة، أحب بعضهم مشاركة تجربتهم مع الآخرين، لذا نقدم لكم في هذا المقال تجربتي مع تكميم المعدة التي شاركتها مدام/أميرة احدي مرضي عيادة د/أحمد ابراهيم.

ما هي عملية تكميم المعدة؟

قبل أن نشاركك قصة حقيقة عن تجربتي مع تكميم المعدة لمدام/ أميرة احدي القصص الناجحة لـ عمليات التخسيس التي يجريها دكتور أحمد إبراهيم، ينبغي أولًا أن نتعرف على المقصود من تلك العملية. تُعَد عملية تكميم المعدة أحد أشهر عمليات التخسيس المطلوبة من جانب مرضى السمنة المفرطة، وتعتمد العملية على تقليص حجم المعدة عبر إزالة من 75 إلى 80 بالمئة من حجمها لتقليل كمية الطعام.

مميزات عمليات تكميم المعدة

ما يدفع المرضى لمشاركتهم تجارب تكميم المعدة مع الآخرين هي المميزات التي نالوها من العملية؛ إذ حسنت العملية من جودة حياتهم كثيرًا، ومن بين مميزات عملية تكميم المعدة:

  1. إنقاص حوالي من 60 إلى 70 بالمئة من الوزن الزائد خلال أول سنة بعد العملية.
  2. التخلص من الأمراض الملحقة بالسمنة المفرطة من أشهرها مرض السكري والضغط المرتفع والأرق والعقم وأمراض القلب المختلفة.
  3. تقليل الشهية نحو الطعام.
  4. عدم الشعور بالجوع لفترات طويلة من الوقت.

المؤهلين لعملية تكميم المعدة

يسمح افضل دكتور تكميم في مصر لمرضى السمنة المفرطة بالخضوع إلى عملية تكميم المعدة بالمنظار إن وصل مؤشر كتلة أجسامهم إلى 40 أو أعلى، ولا يمانع الطبيب إجراء العملية للأفراد الذين يبلغ مؤشر كتلة الجسم أقل من ذلك – من 35 إلى 39.9 – مع إصابتهم بأحد الأمراض المزمنة مثل مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم أو غيرهم.

ما مقدار الوزن الذي يخسره الجسم بعد العملية؟

كما وضحنا سابقًا، فإن عملية تكميم المعدة تساعد في خسارة حوالي 60 إلى 70 بالمئة من الوزن الزائد، وقد يخطئ البعض في فهم أن ذلك الوزن ينقص دفعة واحدة لذا ينبغي توضيح أن الوزن يقل على النحو التالي:

  • خلال أول أسبوعين: يخسر معظم المرضى من 4 إلى 9 كيلو جرامات.
  • خلال الثلاثة أشهر الأولى: يخسر الفرد حوالي من 35 إلى 45 بالمائة من وزنه.
  • بعد أول 6 أشهر: يخسر الفرد من 50 إلى 60 بالمئة من وزنه.
  • في نهاية العام: يصل مقدار الوزن الذي خسره الفرد إلى 70 بالمئة.

نسبة نجاح عملية تكميم المعدة

لا يقتصر سبب شهرة العملية على المميزات السابقة فقط، فمن خلال سماع تجاربكم مع تكميم المعدة يمكن التنبؤ بارتفاع نسبة نجاحها بالمقارنة مع باقي جراحات السمنة، ويؤكد دكتور أحمد إبراهيم على ذلك موضحًا أن نسبة نجاح عملية تكميم المعدة تبلغ من 80 إلى 90 بالمئة؛ لذا تعد من أكثر جراحات السمنة جذبًا لمرضى السمنة المفرطة.

مخاطر عملية تكميم المعدة

رغم نجاح عملية تكميم المعدة بالمنظار في إنقاص الوزن عند معظم مرضى السمنة المفرطة إلا أنه قد يلحق بعض المخاطر بالمريض عند عدم اتباع نصائح الطبيب أو عند إجراء العملية على يد طبيب قليل الخبرة، ومن بين تلك المخاطر:

  • النزيف الحاد.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية من خلال جرح العملية.
  • تجلط الدم.
  • صعوبة التنفس أو الإصابة ببعض المشاكل الصحية في الرئة.
  • حدوث تسرب عبر جرح المعدة.

وتظهر المخاطر السابقة بعد وقت قصير من العملية أما المخاطر التالية فإنها تظهر على المدى البعيد:

  • انسداد القناة الهضمية.
  • الإصابة بفتق في البطن.
  • الإصابة بالارتجاع المعدي المريئي.
  • انخفاض مستوى سكر الدم.
  • سوء التغذية.
  • القيء.

تجربتي مع تكميم المعدة .. قصة حقيقية ترويها بنفسها

عبر البعض عن سعادتهم في مشاركة تجارب تكميم المعدة مع الآخرين لتشجيعهم على الخضوع إلى العملية، وكانت مدام اميرة أولى المشاركات في قص تجربتها مع عملية تكميم المعدة بعدما فقدت حوالي 35 كيلو جرام من وزنها.

تسرد لنا حكايتها قائلة: “منعني الوزن الزائد الذي اكتسبته بعد الولادة من ممارسة روتين حياتي العادي؛ إذ كان من الصعب علي وأنا محبة للحركة والنشاط أن أكتسب كل ذلك الوزن، لذا حاولت مرارًا وتكرارًا اتباع الأنظمة الغذائية المختلفة دون جدوى. أتذكر إذ كنت أخسر في كل مرة مقدار قليل جدًا من الوزن، وفي النهاية قررت زيارة عيادة الدكتور أحمد إبراهيم لمعرفة إن كانت عمليات علاج السمنة تناسبني أم لا”.

هل يتغير نوع الطعام بعد عملية تكميم المعدة؟

تجيب الأستاذة أميرة على ذلك قائلة: “نعم، لقد وجه دكتور أحمد لي مجموعة من التعليمات المتعلقة بالنظام الغذائي بعد العملية تضمنت:

– شرب السوائل وتناول الأطعمة المهروسة خلال أول شهر بعد العملية.
– البدء في تناول الأطعمة اللينة خلال الشهر التالي مع الوضع في الاعتبار مضغ الطعام جيدًا وتجنب شرب المشروبات الغازية والأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية.
– بعد ذلك يمكنك تناول وجباتك العادية بقدر أقل من السابق.

عند اتباع النصائح السابقة استطعت الوصول إلى وزني الحالي واستعادة ثقتي بنفسي مرة أخرى”.

سبب مشاركة م/أميرة لـ تجربتي مع تكميم المعدة مع الأخرين

تكمل أميرة: “سبب رغبتي في مشاركة تجربتي مع تكميم المعدة الشخصية مع باقي تجاربكم مع تكميم المعدة هو بث الطمأنينة في كل من يفكر في علاج السمنة جراحيًا ومشاركتهم مدى أثر العملية على صحتي الجسدية والنفسية.

إذ تأخرت كثيرًا في اتخاذ قرار الخضوع للعملية رغبة مني في معرفة آراء المرضى السابقين وكيف ساعدتهم العملية في التخلص من الوزن الزائد. وعندما تيقنت من نتيجتها زرت عيادة الدكتور أحمد إبراهيم حتى يحدد لي موعد العملية، وكانت تلك اللحظة الفاصلة في حياتي”.