تعرف على تكلفة عملية تحويل مسار المعدة في مصر

في الفترة الأخيرة اشتهرت عمليات تكميم المعدة المختلفة كأفضل حل لعلاج السمنة المفرطة وفقدان الوزن في وقت قصير دون العودة لزيادته مرة أخرى كما يمكن أن يحدث في حالة اتباع حمية غذائية ما، ولتجنب المعاناة التي يمكن أن يعانيها  المريض للوصول للوزن المثالي بالطرق التقليدية.

من أشهر عمليات علاج السمنة عملية تحويل المسار، وتختلف تكلفة عملية تحويل المسار طبقًا لمجموعة من العوامل التي سنتحدث عنها لاحقًا في مقال اليوم.

كيف تُجري عملية تحويل المسار؟

تُجري عملية تحويل المسار جراحياً من خلال استئصال الجزء العلوي من المعدة الذي يحتوي على الخلايا التي تفرز الهرمونات المسؤولة عن الشعور بالجوع، وعمل مسار جديد للطعام من خلال ربط الجزء المتبقي من المعدة مباشرةً مع نهاية الأمعاء الدقيقة، وبالتالي اختصار جزء كبير من مراحل امتصاص الطعام وسعراته الحرارية في الجسم.

كما يُمكن إجراء عملية تحويل المسار بالمنظار عن طريق فتح أربع شقوق في البطن، ويقوم الطبيب بإدخال المنظار الطبي من خلال شق منهم وفي نهايته كاميرا صغيرة لتحديد جزء المعدة المراد استئصاله بدقة، ثم إدخال الأدوات الجراحية المطلوبة لإتمام عملية تحويل المسار، وقد تكون تكلفة عملية تحويل المسار بالمنظار أعلي من سعر عملية تحويل المسار بالجراحة العادية.

ما بعد عملية تحويل المسار

ينصح الأطباء ببعض التعليمات والبروتوكولات الواجب مراعاتها من قبل المريض للتماثل للشفاء بسرعة وتحقيق أفضل نتيجة ممكنة من عملية تحويل المسار، ومنها الآتي: 

  • اتباع حمية غذائية مناسبة لحالة المريض، ويتم تحديدها من قبل أخصائي تغذية مناسب.
  • المداومة على ممارسة نشاط رياضي ما لتنشيط الدورة الدموية في الجسم وفقد الوزن في وقت أسرع.
  • تناول الفيتامينات والمكملات الغذائية الهامة للجسم لتعويض النقص الناتج عن قلة امتصاصهم من الغذاء بعد عملية تحويل المسار.
  • تقسيم الثلاث وجبات الرئيسية إلى عدة وجبات صغيرة وتناولهم على مدار اليوم.
  • تجنب تناول الأطعمة التي تسبب عسر الهضم.
  • تجنب الأطعمة التي تحتوي على قدر كبير من الدهون أو النشويات مثل المعجنات والحلويات والوجبات السريعة، واستبدالها بالخضروات والفاكهة والبقوليات.
  • شرب كمية كبيرة من الماء لا تقل عن ثلاث ألتار يومياً.
  • استشارة والمتابعة مع الطبيب باستمرار خلال الأشهر الأولي بعد العملية.
  • إجراء الفحوصات الشاملة على الجسم والتحاليل الطبية للتأكد من قيام أعضاء الجسم بوظائفها الحيوية بطريقة صحيحة.

مميزات عملية تحويل المسار 

  • الحد من السعرات الحرارية التي تُخزن في أنسجة الجسم المختلفة وتؤدي لزيادة الوزن نتيجة للحد من امتصاص الطعام لصغر حجم المعدة.

  • تًساعد  عملية تحويل المسار في علاج مرض السكري من النوع الثاني بسبب الحد من كمية الجلوكوز (السكريات) الممتصة من الطعام، إلى جانب الحد من مشكلة مقاومة الإنسولين.
  • عملية تحويل المسار هي الخيار الأفضل لمن يريد فقدان وزنه بسرعة دون الحاجة إلى اتباع أنظمة غذائية قاسية أو بذل مجهود رياضي شاق، ومع ذلك ينبغي الالتزام بنظام غذائي صحي وممارسة الرياضة بعد العملية للحفاظ على الوزن الجديد.

  • تحسين حالة مرضى القلب وزيادة نشاطه والحد من احتمالية الإصابة بالنوبات القلبية المفاجئة وتصلب الشرايين.
  • فقدان الوزن يُحسن من حالة عظام الجسم وفقراته وآلام الركبة نتيجة لتقليل ضغط الجسم عليها.
  • ضبط ضغط الدم في الجسم ومنع احتباس السوائل به.
  • خفض نسبة الكوليسترول في الدم نتيجة لنقص امتصاص الدهون.
  • الحد من احتمالية الإصابة بالعقم عند الرجال وأمراض الرحم والمبيض لدى النساء التي قد تحدث بسبب السمنة المفرطة.
  • علاج اضطرابات التنفس أثناء النوم أو ما يعرف بإسم “انقطاع النفس الانسدادي النومي”.
  • ممارسة الأنشطة اليومية بصورة أفضل و أكثر حيوية، والشعور بالخفة والرشاقة.

هل لعملية تحويل المسار مضاعفات خطيرة؟

عملية تحويل مسار المعدة كسائر العمليات الجراحية الأخرى قد تسبب عدة مضاعفات خطيرة أثناء العملية أو خلال فترة التعافي منها، ومن هذه المضاعفات:

  • احتمالية نزيف الأوعية الدموية المحيطة بجزء المعدة المراد استئصاله أثناء العملية.
  • الإصابة بالعدوى البكتيرية أثناء العملية أو خلال فترة التعافي نتيجة لعدم انتظام المريض في التغيير على الجرح بطريقة طبية صحيحة.
  • تسرب العصارات الهضمية وأحماضها من المعدة إلى المرئ “الارتداد المريئي”.
  • الشعور الدائم بالغثيان خاصة بعد تناول الطعام أو شرب الماء نتيجة لتقليص حجم المعدة، ويمكن التغلب على هذا الشعور بواسطة بعض الأدوية الطبية التي يصفها الطبيب المعالج.
  • سوء التغذية الذي يؤدي إلى ضعف عام في الجسم والشعور بالوهن والإرهاق المستمر عند بذل أي مجهود بسيط، وهي مشكلة مؤقتة تتحسن بمرور الوقت والعودة إلى تناول الأغذية المختلفة، إلى جانب الالتزام بالفيتامينات الموصوفة.

تكلفة عملية تحويل المسار 

تختلف تكلفة عملية تحويل المسار من حالة إلى أخرى حسب التشخيص والخطوات اللازمة لها، كما تختلف على حسب نوع العملية ( جراحية أو تحويل مسار بالمنظار). وتعتمد تكلفة العملية على عدد إضافي من العوامل، أهمها:

  • مهارة الكادر الطبي الذي يُجرى العملية، وخبرة الجراح المشرف عليهم، إلى جانب نسبة نجاح عملياته السابقة. 
  • مدى شهرة المركز الطبي أو المستشفى  الذي تًجري به العملية، وجودة ومدى تطور الأجهزة المُستخدمة به.

قد يتراوح سعر عملية تحويل المسار في مصر ما بين 3000 دولار إلى 8000 أي ما يقارب 48000 و 128000 ألف جنيه مصري.

في مركز الدكتور أحمد إبراهيم اخصائي جراحات السمنة نوفر أحدث الأجهزة والتقنيات المُستخدمة في عمليات علاج السمنة المفرطة لإجراء العملية بأمان والحفاظ على سلامة المريض من أي مضاعفات مُحتملة لعملية تحويل المسار، وتحقيق أفضل نتيجة ممكنة منها. كما نوفر المتابعة المستمرة للمريض خلال فترة التعافي من العملية.

للحجز والمزيد من المعلومات، احصل على استشارتك الطبية بحجز موعد مع الدكتور أحمد إبراهيم من خلال التواصل معنا عبر الأرقام الموضحة في الموقع.