فوائد عملية التكميم لا تقتصر فقط على إنقاص الوزن، فهي عملية يمكنها تغيير حياتك بالكامل وتضعك على بداية الطريق الصحيح لحياة صحية خالية من مضاعفات السمنة مثل: الكوليسترول وارتفاع الضغط ومرض السكري من النوع الثاني.. سلسلة لا تنتهي من الأمراض المزمنة!

وهُنا يأتي دور التدخل الجراحي للتخلص من الدهون الزائدة والمضاعفات المُصاحبة لها. تابع معنا قراءة هذا المقال لمعرفة المزيد عن فوائد عملية التكميم وخطواتها.

ما هي عملية التكميم؟

تُعرف عملية التكميم بأنها عملية لاستئصال جزء من المعدة – يُقدّر بحوالي 80% من حجم المعدة الأصلي – باستخدام المناظير الجراحية. يؤدي هذا الإجراء لتصغير المعدة مما يحد من الشعور بالجوع، وبالتالي خسارة الوزن الزائد (سنتطرق فيما بعد إلى فوائد عملية التكميم بالتفصيل).

خطوات عملية التكميم

قبل أن نخبرك بـ فوائد عملية التكميم، سنسرد لك خطواتها داخل غرفة العمليات. إن الخطوة الأولى قبل إجراء أي تدخل جراحي هي عمل الفحوصات والتحاليل قبل العملية للتأكد من الحالة الصحية للمريض ومدى جاهزيته للتدخل الجراحي، وبعد أن يتأكد الطبيب من نتائج تلك الفحوصات يدخل المريض إلى المستشفى ليُجَّهز على النحو التالي:

  1. يُخدَّر المريض تخديرًا كليًا قبل البدء في أي خطوة من خطوات عملية التكميم.
  2. ينفخ الطبيب بطن المريض بالهواء ليرتفع تجويف البطن ويسهل دخول المنظار والأدوات الجراحية.
  3. يفتح الطبيب ثلاثة ثقوب صغيرة في بطن المريض – قد تكون خمسة في بعض الحالات حسب قرار الجراح – ثم يُدخل المنظار الجراحي المتصل بشاشة إلكترونية تعرض للجراح جميع التفاصيل داخل البطن.
  4. يُدخل الجراح آداة الكي والدباسة الإلكترونية؛ لقص المعدة – ضمن معايير ومقاييس يحددها جراح السمنة – وكي نهايات الأوعية الدموية لتجنب حدوث نزيف.
  5. كما تساعد الدباسة الإلكترونية في تدبيس المعدة بدقة لمنع حدوث أي تسريب بعد العملية.
  6. يُسحب الجزء المقصوص من المعدة من خلال فتحات البطن، ثم تُخاط تلك الفتحات ولا تترك أي آثار على البطن لأن قطرها لا يتجاوز بضع مليمترات.

فوائد عملية التكميم

كما ذكرنا، لا تنحصر فوائد عملية التكميم فقط في إنقاص الوزن الزائد، فهي عملية جراحية ناجحة ولها فوائد متعددة، لعلَّ أهمها:

  1. تصغير حجم المعدة؛ مما يُساعد على تقليل حجم وعدد الوجبات.
  2. تقليل الشعور بالجوع؛ فخلال العملية يستأصل الطبيب جزء المعدة المسئول عن إفراز هرمون الجوع.
  3. التخلص من أمراض القلب والشرايين.
  4. خفض مستويات الكوليسترول الضار في الدم.
  5. التخلص من آلام المفاصل وخشونة الركبة.
  6. تحسين مستوى السكر في الدم (من فوائد عملية التكميم لمرضى السكر من النوع الثاني)
  7. حل مشكلة ضيق التنفس أثناء النوم.
  8. تحسين الحالة النفسية وزيادة الثقة بالنفس.
  9. تزيد من فرص الحمل وتُحسِّن من الصحة الإنجابية لدى السيدات والرجال، وهي ضمن فوائد عملية التكميم التي يسعى إليها عدد كبير من مرضى السمنة.

اضرار عملية التكميم ومضاعفتها

بعد أن تعرفنا على فوائد عملية التكميم، لابد من إدراك أن لكل تدخل جراحي مضاعفات أو مخاطر يمكن التعرض لها، وهي كالآتي:

  • القيء والغثيان.
  • الحموضة وارتجاع المريء.
  • حدوث تسريب بعد العملية نتيجة التدبيس غير المتقن لنسيج المعدة.
  • التصاقات البطن.
  • الإصابة بجلطات في الجهاز الهضمي.
  • تكوّن الحصوات المرارية.
  • نقص الفيتامينات بعد العملية نتيجة سوء التغذية وكميات الطعام القليلة.
  • الجفاف؛ لقلة تناول السوائل.
  • تساقط الشعر؛ نتيجة نقص الفيتامينات في الجسم.
  • الإمساك أو الإسهال المستمر.
  • انتفاخ المعدة وزيادة الغازات.
  • الإحساس بالضعف العام.
  • ثبات الوزن بعد العملية.

تذكر! جميع المضاعفات والأضرار المذكورة أعلاه نادرة الحدوث، فاختيار جراح ذو خبرة كبيرة في مجال جراحات السمنة، وإجراء العملية في مستشفى مُجهزة تُطبّق جميع معايير الجودة الطبية سيساعدك في الحصول على فوائد عملية التكميم بدون أي مضاعفات.

اضرار عملية التكميم للنساء

بالرغم من أن فوائد عملية التكميم للنساء مُبهرة في إنقاص الوزن وزيادة فرص الحمل، إلا أن لها بعض التأثيرات السلبية:

ترهلات الجلد

بعد فقدان كميات كبيرة من الدهون في وقت قصير، يترهل الجلد خصوصًا في منطقة البطن والفخذين. يمكنك الاس حل هذه المشكلة بممارسة التمارين الرياضية بعد عملية التكميم أو الخضوع لإجراء تجميلي لشد الجلد في المنطقة المترهلة.

تساقط الشعر وشحوب البشرة

بعد عملية التكميم؛ تصبح الوجبات أقل في الكميات، مما قد يؤدي لسوء في التغذية أو نقص بعض الفيتامينات المهمة لصحة الشعر والبشرة. لذا، ينصح الأطباء دائمًا بالاستمرار على أقراص مكملات الفيتامينات لتعويض ذلك النقص.

الاكتئاب

لا شك أن تحسين الحالة النفسية وزيادة الثقة بالنفس من فوائد عملية التكميم، لكن بعض الحالات قد تصاب بنوبات من الاكتئاب بعد العملية بسبب فقدان الشهية وعدم القدرة على تناول الطعام بشكل طبيعي، كما أن التغيرات المفاجئة في شكل الجسم تسبب حالة من الاكتئاب.

أضرار أثناء الحمل والولادة

تزداد فرص الولادة القيصرية في النساء بعد عملية التكميم، بالإضافة إلى أن نقص العناصر الغذائية يؤثر على صحة الجنين، فالبرغم أن زيادة فرص الحمل من أهم فوائد عملية التكميم إلا أننا ننصح بعدم التخطيط للحمل في السنة الأولى بعد العملية لتجنب حدوث مخاطر على الأم أو الجنين.

يجب التنبيه أنه ليس من الضرورة أن تشعر المريضات بكل هذه الأضرار بعد عملية التكميم، فلكل حالة قدرة خاصة على تقبل العلاج. إليك بعض الإجابات عن الأسئلة الأكثر تداولًا حول عملية التكميم.

ما هو أقل وزن يصلح للخضوع إلى عملية تكميم المعدة؟

يمكنك إجراء الجراحة والحصول على فوائد عملية التكميم إن كنت أحد المرشحين وفقًا للشروط التالية:
مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو عبارة عن ناتج قسمة الوزن على الطول مرتين (الطول x الطول)؛ فإن كانت النتيجة 40 أو أكثر، فالمريض مرشح لعملية تكميم المعدة.
إذا كان مؤشر كتلة الجسم = 35 والمريض يعاني من أحد الأمراض المزمنة المتعلقة بالسمنة المفرطة، فهذا المريض أيضًا مرشح لعملية تكميم المعدة.

ما هي نسبة نجاح عملية تكميم المعدة؟

نسبة النجاح في الوصول لهدف الوزن المثالي والحصول على فوائد عملية التكميم بعد الجراحة كفقدان الوزن والتخلص من الأمراض المزمنة تبلغ 90:95% تقريبًا، اعتمادًا على خبرة الجراح وفريقه الطبي، وحالة المريض الصحية.